2017-01-04

الافراج عن صحافية عراقية بعد اسبوع من اختطافها

  • * معلومات ضرورية

تم الافراج عن الصحافية أفراح شوقي حمودي يوم الثلاثاء، ٣ كانون الثاني/يناير، بعد اسبوع من اختطافها في بغداد من قبل مسلحين ، بحسب ما قالت شقيقتها ومسؤولون أمنيون.

وقالت شقيقة أفراح، نبراس شوقي لوكالة الصحافة الفرنسية عبر رسائل نصية عند سؤالها حول ما إذا تم الافراج عن شقيقتها، "الأمر صحيح".

وأكدت قيادة العمليات المشتركة في بغداد أيضا عملية الافراج عن الصحافية.

وتعمل حمودي، ٤٣ عاما، في صحيفة الشرق الأوسط وعدد من المواقع الاخبارية منها أقلام. وتتخصص بالصحافة التحقيقية وشؤون المرأة.

وخلال مؤتمر صحافي قبل صدور النبأ يوم الثلاثاء، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن دوافع الاختطاف كانت سياسية واجرامية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 1
Captcha