http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2016/12/14/newsbrief-06

إيزيديتان فائزتان بجائزة تطالبان بإحالة قادة داعش إلى القضاء

أثناء قبولهما بجائزة ساخاروف لحقوق الإنسان التي يمنحها الاتحاد الأوروبي، طالبت ناشطتان إيزيديتان يوم الثلاثاء، 13 كانون الأول/ديسمبر، أوروبا بإحالة قادة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) إلى القضاء لارتكابهم جريمة الإبادة الجماعية.

وطالبت ناديا مراد ولمياء حجي بشار أوروبا أيضاً بالبحث في مسألة استقبال 500 ألف لاجئ إيزيدي من العراق، أثناء تسلمهما الجائزة من البرلمان الأوروبي بستراسبورغ في فرنسا، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وبشار، 18 عاماً وقد شوّه وجهها بجروح عميقة وفقدت عينها على أثر حروق مروّعة جراء لغم أرضي انفجر أثناء فرارها من داعش، كانت برفقة شقيقها الأصغر الذي اجتمعت به مجدداً قبل يوم فقط.

أما مراد، 23 عاماً، فدعت إلى تشكيل "مناطق محمية من قبل المجتمع الدولي" في العراق.

يُذكر أن الامرأتين أصبحتا رمزين للنضال من أجل حماية الأقلية الإيزيدية التي تتكلم اللغة الكردية، بعد أن نجتا من قبضة داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha