2016-10-26

البرلمان الكندي يصوت لصالح استقبال لاجئين ايزيديين

تبنى البرلمان الكندي يوم الثلاثاء، ٢٥ تشرين الأول/أكتوبر مشروع قرار باستقبال لاجئين ايزيديين خلال أربعة أشهر معتبرا الاضطهاد الذي تعرضوا له من قبل تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) بالابادة الجماعية، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت الناشطة العراقية ناديا مراد وهي ايزيدية نجت من الخطف والاغتصاب على يد داعش موجودة خلال الجلسة التي شهدت تصويتا بالاجماع في إقرار القانون الجديد.

وقالت الحكومة إنها لا تزال تعمل على وضع خطة لنقل الايزيديين ولا تعرف بعد عدد اللاجئين الذين ستستقبلهم خلال فترة ١٢٠ يوم القادمة.

ومن جهته أكد وزير الهجرة الكندي جون مكالم على أن كندا تمكنت من اعادة توطين أكثر من ٢٥ ألف لاجئ سوري خلال أشهر قليلة فقط عند بداية العام الحالي.

وكانت مراد، ٢٣ عاما، قد اختطفت على يد داعش من بلدتها كوشو القريبة من بلدة سنجار شمال العراق في آب/أغسطس ٢٠١٤ ونقلت إلى الموصل، وتعرضت للتعذيب والاغتصاب لثلاثة أشهر إلى أن تمكنت من الفرار والهروب إلى ألمانيا.

وقد تحولت إلى ناشطة لحقوق الانسان ونقلت مصاب الشعب الايزيدي إلى العالم لا سيما المعاناة الناتجة عن الاستعباد الجنسي والاتجار بالبشر الذي تتعرض له النساء والأطفال الذين تخطفهم داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha