2016-10-17

داعش تفقد السيطرة على معقلها الرمزي دابق

وجه مقاتلو المعارضة السورية يوم الأحد، 16 تشرين الأول/أكتوبر، ضربة رمزية كبيرة لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، بالسيطرة على بلدة دابق، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي المعارضة تمكنوا يوم الأحد بدعم من الطيران الحربي التركي من السيطرة على بلدة دابق في محافظة حلب.

وفي حين أن هذه البلدة لا تتمتع بأي أهمية استراتيجية تذكر، إلا أنها تشكل قيمة أيديولوجية كبيرة لداعش ومناصريها بسبب النبوءة التي تقول إنها ستكون موقعا لأم المعارك قبيل حلول ساعة القيامة.

وتقدم مقاتلو المعارضة وسيطروا على عدة بلدات مجاورة، بينها صوران واحتميلات وصالحية.

وقتل في معارك تحرير البلدات تسعة من مقاتلي المعارضة وجرح 28 أخرون، حسبما ذكرت وكالة الأناضول الرسمية التركية.

وأضاف المرصد أن اشتباكات وقعت يوم الأحد على أطراف مدينة حلب الشمالية والجنوبية وفي وسط المدينة.

وتابع المرصد أن الغارات الجوية على المناطق الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة أسفرت عن مقتل 31 شخصا، بينهم 15 مدنيا، فيما ادعت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن المعارضة أطلقت النار على المناطق التي يسيطر عليها النظام في حلب متسببة بسقوط ثلاثة قتلى.

في غضون ذلك، فجر انتحاري نفسه يشتبه بأنه ينتمي إلى داعش، وذلك خلال مداهمة لفرقة مكافحة الإرهاب في مدينة غازي عنتاب التركية القريبة من الحدود مع سوريا، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من رجال الشرطة.

وقال المحافظ المحلي علي يرليكايا، إن خمسة من رجال الشرطة وأربعة سوريين جرحوا في العملية.

وقال مسؤولون إنه بعد ساعات قليلة، فجر انتحاري ثان نفسه ما أدى إلى مقتله دون أن يتسبب بوقوع ضحايا أخرى.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha