2016-10-11

أسيرة سابقة لدى داعش تفوز بجائزة حقوق الإنسان

منح المجلس الأوروبي يوم الاثنين، 10 تشرين الأول/أكتوبر جائزة فاتسلاف هافيل الرابعة لحقوق الإنسان إلى الناشطة الأيزيدية ناديا مراد التي كانت مسبية لدى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).

وهذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 60 ألف يورو (66,500 دولارا أميركيا)، تكرّم عملا مدنيا متميزا في الدفاع عن حقوق الإنسان، وسلمت إليها خلال جلسة برلمانية في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.

وعام 2014، كانت ناديا تبلغ 21 عاما عندما اختطفها تنظيم داعش شمال العراق مع آلاف من النساء والأطفال. وبقيت مستعبدة مدة ثلاثة أشهر تعرضت خلالها لسوء المعاملة حتى تمكنت من الهرب إلى ألمانيا.

ومنذ ذلك الحين أصبحت ناشطة حقوقية تعمل على إيصال معاناة الأيزيديين إلى صدارة الاهتمام الدولي، وبخاصة معاناة الأسرى لدى داعش من النساء والأطفال الذين يستعبدون جنسيا ويتم الإتجار بهم.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha