2016-08-08

تعزيزات تصل إلى حلب مع احتدام المعركة

  • * معلومات ضرورية

أرسلت قوات النظام السوري وفصائل المعارضة مئات من التعزيزات إلى حلب يوم الاثنين، 8 آب/أغسطس، كما أعلن مقاتلو المعارضة هجوما شاملا للسيطرة على المدينة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

واشتدت المعركة بعد تقدم المعارضة في مطلع الأسبوع خلال ثلاثة أسابيع من فرض النظام حصارا على شرق المدينة الواقع تحت سيطرتها، في خطوة تعد انتكاسة كبيرة لقوات النظام.

وكانت قوات المعارضة قد أعلنت يوم الأحد عن محاولة للسيطرة على كل مدينة حلب، لكن القوات الموالية للنظام تصدت لهم في معركة شرسة، وبدأت التعزيزات تتدفق إلى المدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 2000 مقاتل من الموالين للنظام من سوريا والعراق وإيران وحزب الله اللبناني قد وصلوا إلى حلب منذ مساء الأحد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن "كلا الجانبين يحشدان مقاتليهما استعدادا لمعركة كبيرة في حلب".

وفي محاولة لكسر الحصار، استولى تحالف من مقاتلي المعارضة يوم السبت على سلسلة من المباني في أكاديمية عسكرية تقع على أطراف جنوب غرب حلب، ثم تقدم شمالا للتواصل مع جماعات من المعارضة داخل المدينة.

وأضاف عبد الرحمن أن مئات من مقاتلي المعارضة وصلوا يوم الاثنين إلى حلب من المحافظات المجاورة ومن وإدلب.

وتابع أن معظمهم من جبهة فتح الشام وهي المجموعة التي تقود جيش الفتح المعارض والتي غيرت اسمها الشهر الماضي، جبهة النصرة، بعد انفصالها عن تنظيم القاعدة.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha