2016-08-02

أكثر من 4 آلاف لاجئ لقوا حتفهم هذه السنة

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة يوم الثلاثاء، 2 آب/أغسطس، أن أكثر من 4000 لاجئ ومهاجر لقوا حتفهم في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، أي ما يشكل ارتفاعاً في نسبة الوفيات بنسبة 26 في المائة مقارنةً بالفترة نفسها من العام 2015.

وأشارت المنظمة إلى أن الوفيات في صفوف اللاجئين المهاجرين هذه السنة تشمل أولئك الذين لقوا مصرعهم أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط، بالإضافة إلى من قتلوا على طرق شرق أفريقيا وعلى الحدود التركية السورية.

يُذكر أن نحو 3129 شخصاً لقوا حتفهم منذ الأول من كانون الثاني/يناير أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط. وشكّل العبور إلى إيطاليا أكثر الطرق البحرية خطورة، حيث قتل فيها 2692 لاجئ، تليها اليونان مع 383 حالة وفاة وإسبانيا مع 45 حالة وفاة.

ونقلت المنظمة الدولية للهجرة مقتل 81 مهاجراً براً خلال العام الجاري في الشرق الأوسط مقارنةً باثنين فقط العام الماضي، وذلك في ظل ازدياد عدد الهجمات الدامية على المهاجرين واللاجئين السوريين الذين يسعون إلى العبور عبر الأراضي التركية.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha