2016-07-28

القاعدة تمهد الطريق لفك ارتباطها مع جبهة النصرة أحد فروعها في سوريا

  • Required

مهد تنظيم القاعدة الطريق يوم الخميس، 28 تموز/يوليو، لفك ارتباطه مع ذراعه السوري جبهة النصرة، وذلك بعد عدة أيام من الدردشات على الانترنت تناولت الإنفصال بين هاتين الجماعتين الجهاديتين، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان أحمد حسن أبو الخير قد قال في رسالة صوتية نشرتها جبهة النصرة على الانترنت: "ندعو قيادة جبهة النصرة إلى المضي قدما في ما يحفظ خير الإسلام والمسلمين ويحمي جهاد الشعب السوري".

"إننا نحثهم على اتخاذ الخطوات المناسبة في هذه المسألة"، أضاف أبو الخير، الذي تم تحديد هويته بأنه نائب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري.

من جانبها، أعلنت المنارة البيضاء، الذراع الإعلامية لجبهة النصرة، عن خطاب سيلقيه زعيم الجماعة أبو محمد الجولاني، مرفقة إعلانها بصورة له تنشر للمرة الأولى.

والصورة هي لشاب ملتحي يبتسم، شعره أسود مجعد ويرتدي زيا عسكريا ويضع عمامة على رأسه.

وتضاربت آراء المراقبين عبر الإنترنت حول احتمال حصول انفصال بين جبهة النصرة والشبكة التي أسسها أسامة بن لادن والتي كانت قد أعلنت ولاءها لها عام 2013.

وقال المحللون إن جبهة النصرة تهدف إلى إعادة التموضع والدفاع عن نفسها إثر الضغوطات المكثفة التي تتعرض لها، لاسيما بعد أن توافقت واشنطن وموسكو على تعزيز جهودهما المشتركة ضدها.

يذكر أن جبهة النصرة تعدّ المنافس الجهادي الأكبر في سوريا لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).

ولكن على عكس داعش التي تعارض كل من لا يبايعها، عملت جبهة النصرة جنبا إلى جنب مع مروحة واسعة من الجماعات المتمردة والتي تقاتل النظام السوري.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Di banner ar
Captcha