http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2016/07/12/newsbrief-07

×
×

موت العشرات جوعاً في ظل الحصار المفروض من قبل النظام على مضايا

ذكرت منظمتان غير حكوميتين يوم الثلاثاء، 12 تموز/يوليو، أن نحو 86 شخصاً توفوا في ظل الحصار المفروض منذ سنة على قرية مضايا السورية، وبينهم 65 منهم ماتوا جراء الجوع وسوء التغذية.

وقالت الجمعية الطبية الأميركية السورية ومنظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان إن هذه الوفيات سببها الحصار المفروض من قبل النظام، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ولاقت مضايا الواقعة في محافظة دمشق اهتماماً على الصعيد العالمي في أواخر العام 2015 بعد صدور تقارير عن تضور سكانها جوعاً بسبب نقص المواد الغذائية.

ومنذ ذلك الحين، وصلت أربع قوافل محملة بالمساعدات إلى القرية ولكن المنظمتين أكدتا أن ما سُلم من مساعدات لم يكن كافياً.

وقالت إليز بيكر من منظمة أطباء من أجل حقوق الإنسان إن "العام الماضي ظهرت صوراً لا توصف عن معاناة أهالي مضايا في وسائل الإعلام، وتأملنا أن يحرّك ذلك [مختلف الجهات] لتأمين مساعدات منقذة للحياة للقرية أخيراً".

وأضافت بيكر "ولكن قوافل المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة والتي وصلت أخيراً إلى مضايا فشلت في تزويد الأهالي بما يكفي من مواد غذائية وأدوية ومعدات طبية".

ولا يزال ما يُقدر بـ 40 ألف شخص محاصرين في القرية.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
0
0

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha