2016-07-11

تقرير: أراضي داعش تقلصت 12 في المائة في النصف الأول من 2016

فقد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) 12 في المائة من أراضيه في العراق وسوريا في النصف الأول من العام 2016، حسبما جاء في تقرير تحليل نشرته مجموعة أي.إتش.أس للأبحاث يوم الأحد، 10 تموز/يوليو.

وأوضح التقرير أن داعش لا تزال تفقد الأراضي بعد سلسلة الهزائم التي تكبدتها العام الماضي، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان التقرير قد أشار في العام 2015 إلى أن أراضي داعش تقلصت بمعدل 12800 كيلومتر مربع لتبلغ 78 ألف كيلومتر مربع، ما يعني خسارة بنسبة 14 في المائة.

وأوضح التقرير أنه "في الأشهر الستة الأولى من 2016، تقلصت تلك الأراضي بنسبة 12 في المائة"، مشيراً إلى أنه في مطلع تموز/يوليو الجاري يسيطر التنظيم "على نحو 68300 كيلومتر مربع في العراق وسوريا".

وقال كبير المحللين في أي.إتش.أس كولومب ستراك إن الخسائر قد تعني أن داعش ستضاعف محاولاتها لتنفيذ "هجمات قتل جماعي" ذلك أنه "أصبح من الواضح أكثر فأكثر أن مشروع حكمه في حالة فشل".

وبحسب مجموعة أي.إتش.أس، شهد التنظيم تراجعاً في إيراداته من 80 مليون دولار في الشهر في منتصف عام 2015 إلى 56 مليون دولار في آذار/مارس 2016.

وبدوره، رجّح لودوفيكو كارلينو وهو أيضاً من كبار المحللين في أي.إتش.أس "استمرار هذا الرقم بالانخفاض منذ آذار/مارس بنسبة لا تقل عن 35 في المائة".

وأضاف أنه "إلى جانب الهزائم العسكرية على الأرض، لذلك تأثير على التماسك الداخلي ضمن التنظيم، الأمر الذي ينعكس من خلال زيادة ملحوظة في الانشقاقات التي حصلت منذ كانون الثاني/يناير".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha