http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/newsbriefs/2016/06/13/newsbrief-08

داعش تقتل 18 مدنيا خلال محاولتهم الهرب من الفلوجة

قتل مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) ما لا يقل عن 18 فردا من عائلتين خلال محاولتهما الهرب من الفلوجة، حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية، الأحد، 12 حزيران/يونيو.

ومنذ أن بدأت القوات العراقية هجومها على معقل داعش، عمد التنظيم إلى استخدام المدنيين كدرع بشري للدفاع عنه.

وقال أحد كبار قادة العمليات المشتركة، إن "عددا من السكان كانوا يحاولون الفرار، وعند اقترابهم من تقاطع السلام، فتحت داعش عليهم النار وقتلت 18 منهم وجرحت العشرات".

وقال شريطة عدم الكشف عن هويته، إن الجيش تمكن من إنقاذ بعض الجرحى.

وأوضح أقارب الضحايا أن المجموعة التي يبلغ عددها 100 شخص أغلبهم من النساء والأطفال، كانوا يحاولون يوم الجمعة التسلل من المناطق الخاضعة لسيطرة داعش.

وكلهم ينتمون إلى عائلتين، أبو حاتم وأبو صالح، وكانوا قد حاولوا قبل أيام الهرب إلا أن محاولتهم باءت بالفشل.

وقال أحد الأقرباء، أحمد الغنيم: "عندما اقتربوا من التقاطع الذي يشكل نقطة التلاقي مع القوات العراقية، وصل مسلحان على دراجات نارية وأمطروهم بوابل من الرصاص".

وأكد أن اثنين من الجرحى وهم من عائلة أبو صالح، موجودون حاليا في منزله في عامرية الفلوجة، جنوب الفلوجة.

وقال: "بعضهم قفز إلى القناة وبعضهم الأخر هرب إلى منزل مجاور، وعندما دخلوه انفجر فيهم لأنه كان مفخخا".

وأكد غنيم أن "بعضا من الناجين أجبروا على العودة إلى الفلوجة".

أما سامي أبو حاتم الذي يقيم في مخيم بعامرية الفلوجة، فقال إن "بين ضحايا المجزرة ثلاثة من أقربائي المباشرين، رجل وطفلين".

هل أعجبك هذا المقال؟
0
0
Di icons no

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha