2016-06-03

ألمانيا تحقق مع 180 شخصا على خلفية الاشتباه بارتباطهم بالتطرف

  • Required

قالت وزارة العدل الألمانية يوم الجمعة، 3 حزيران/يونيو، إن النيابة العامة بدأت الإجراءات القانونية بحق 180 شخص يشتبه بارتباطهم بجماعات متطرفة في سوريا، وذلك بعد يوم من اعتقال الشرطة ثلاثة سوريين يشتبه في تخطيطهم لهجوم، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل فيليب شولتز، إن "المدعي العام يعد 120 محضرا بحق 180 شخصا يشتبه بارتباطهم بالحرب الأهلية الدائرة في سوريا، وذلك عبر الإنضمام إلى منظمة إرهابية أو دعمها".

وعلى صعيد منفصل، كشفت وزارة الداخلية عن وجود "499 شخصا يحتمل أن يشكلوا خطرا في مجال الإرهاب الإسلامي".

وقال المدعون الاتحاديون، إن الشرطة فككت الخميس خلية إرهابية مشتبه بأنها كانت تخطط لتنفيذ هجوم انتحاري في غرب مدينة دوسلدورف لمصلحة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)

وأعلن الادعاء في بيان ان اثنين من المهاجمين كانا يخططان لتفجير أحزمة ناسفة بينما الأخر ينوي قتل المارة بالبنادق والمتفجرات في شارع رئيس في مدينة دوسلدورف.

وتم التعرف على المشتبه بهم بأنهم حمزة. س. 27 عاما، وماهود. ب، 25 عاما، وعبد الرحمن أ. ك، 31 عاما، وقد ألقي القبض عليهم في ولايتي براندنبورغ قرب برلين وشمال الراين-وستفاليا وبادن-فورتمبيرغ.

وقالوا إن الرجل الرابع وهو السوري صالح. أ، 25 عاما، كان محتجزا في فرنسا منذ أن سلم نفسه في شباط/فبراير، وطلبت ألمانيا الأن تسليمه.

وقال مصدر قضائي فرنسي إن صالح. أ توجه إلى مركز للشرطة في شمال باريس يوم 1 شباط/فبراير، وذكر الضباط أن لديه "قدرا كبيرا من المعلومات حول خلية نائمة جاهزة لشن هجوم في ألمانيا".

وأضاف المصدر أن "أقواله دفعت بالسلطات الألمانية إلى فتح تحقيق ... ما أسفر عن إلقاء القبض على المشتبه بهم الثلاثة".

وقال صالح. أ للمحققين الفرنسيين، إن 10 أشخاص كانوا سينفذون الخطة الإرهابية، وإضافة له وللثلاثة اللذين اعتقلوا في ألمانيا، كان أخرون يستعدون للسفر إليها، وفقا لأسبوعية شبيغل المحلية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Di banner ar
Captcha