http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/09/06/feature-03?di_exp_001=true&locale_switch_001=true

×
×
أمن |

الولايات المتحدة وتركيا تنفذان خطة 'المنطقة الآمنة' بسوريا

وكالة الصحافة الفرنسية

عربات عسكرية تركية تقوم بدوريات بالقرب من بلدة سراقب السورية في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا يوم 4 أيلول/سبتمبر. [عمر حاج قدور/وكالة الصحافة الفرنسية]

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس، 5 أيلول/سبتمبر، إن تركيا جاهزة لتنفيذ خطة "المنطقة الآمنة" في سوريا بالتعاون مع واشنطن قبيل نهاية أيلول/سبتمبر.

حيث ذكر أردوغان في خطاب متلفز في أنقرة إنه من المقرر أن تسير الولايات المتحدة وتركيا دوريات مشتركة في المنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا "إنشاؤها في الأسبوع الأخير من أيلول/سبتمبر".

وكان البلدان الحليفان في حلف الناتو قد اتفقا الشهر الماضي على إقامة منطقة عازلة بين الحدود التركية والمناطق السورية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي التي تدعمها الولايات المتحدة.

وأضاف أردوغان أن 350 ألف سوري قد عادوا بالفعل إلى أجزاء من سوريا سيطرت عليها تركيا أثناء هجمات في عاميّ 2016 و2018.

وتابع "هدفنا هو توطين مليون على الأقل من إخواننا وأخواتنا السوريين في منطقة آمنة على طول الحدود التي يبلغ طولها 450 كم".

يذكر أن تركيا تضم أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري وتخشى من تدفق جديد للاجئين مع تقدم قوات الحكومة السورية إلى آخر معقل للمعارضة في محافظة إدلب.

وأوردت وكالة الأناضول الحكومية للأنباء أن مسؤولًا تركيًا بارزًا أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون في وقت لاحق من يوم الأربعاء أن أنقرة جاهزة لتنفيذ خطة المنطقة الآمنة بسوريا بالتعاون مع واشنطن "بدون أي تأخير".

حيث قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين لبولتون في مكالمة هاتفية إن "الجانب التركي قد أكمل الاستعدادات لتنفيذ خطة العملية الأميركية-التركية المشتركة بدون أي تأخير".

كما ناقش الجانبان عقد لقاء محتمل بين إردوغان والرئيس الأميركي دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة السنوية للأمم المتحدة في نيويورك في وقت لاحق من هذا الشهر.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردي، وهي شريك رئيسي لواشنطن في الحرب ضد تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في سوريا، قد قالت إنها ستساعد في تنفيذ المنطقة العازلة في مناطقها على طول الحدود التركية.

يذكر أن السلطات الكردية في شمال شرق سوريا قد قالت الشهر الماضي إن قواتها بدأت تنسحب من المواقع الأمامية على طول الحدود التركية بعد التوصل للاتفاق الأميركي-التركي.

هل أعجبك هذا المقال؟
8

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha