http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/08/09/feature-02?di_exp_001=true

×
×
أمن |

مقتل أربعة من عناصر داعش في إطار حملة 'إرادة النصر'

خالد الطائي

عناصر من الشرطة العراقية يفتشون عن فلول داعش في مناطق زراعية بديالى يوم 21 تموز/يوليو. [حقوق الصورة لقيادة شرطة ديالى]

قالت قيادة شرطة ديالى إن القوات العراقية قتلت الأربعاء، 7 أغسطس/آب، أربعة من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) كانوا يخططون لتنفيذ هجمات في عيد الأضحى.

حيث ذكرت الشرطة في بيان أن قوة أمنية مشتركة من مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب والفرقة الخامسة بالجيش العراقي قتلت المسلحين في جبل قزلاقز بناحية مندلي شرق محافظة ديالى بعد مداهمة وكرهم.

وأضافت أن "الإرهابيين، والذين كان أحدهم انتحاريًا يرتدي حزامًا ناسفًا، كانوا ينوون تعكير صفو الأمن بالمحافظة".

وأدت العملية إلى جرح أحد أفراد مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب.

جنود عراقيون من فرقة الجيش الخامسة خلال حملة "إرادة النصر" الأمنية في ديالى يوم 6 آب/أغسطس. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وتأتي العملية في إطار المرحلة الثالثة لحملة "إرادة النصر" الأمنية التي تهدف إلى تطهير مناطق شاسعة من محافظات ديالى ونينوى وصلاح الدين والأنبار من فلول داعش.

وقال رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني لديارنا يوم الجمعة إن "قوات الأمن تدخلت بالوقت المناسب وأطاحت بهذه الخلية الإرهابية ومنعتها من تنفيذ مآربها".

وأضاف أن الإرهابيين الأربعة كانوا "يستعدون للقيام بهجمات كبيرة على المدنيين في الأسواق والمناطق العامة خلال عيد الأضحى".

وأكد أن الحملات الأمنية الأخيرة، بما فيها "عملية إرادة النصر"، قد قلصت أعداد عناصر داعش وأرغمت أية فلول على البقاء مختبئين في مناطق حوض الندا وشمال المقدادية وحمرين وأطراف خانقين ومندلي.

وذكر "لمسنا في العامين الماضيين وجود تقدم أمني واستخباري كبير"، مضيفًا أن "العمليات الأمنية المباغتة قد أدت إلى إفشال العديد من مخططات العدو".

وتابع أن "عملية قتل أولئك الدواعش الأربعة تمثل إحدى هذه العمليات النوعية، وحتمًا لن تكون الأخيرة".

تعزيز الأمن أثناء العيد

وجاءت هذه العملية عقب يومين على قيام قوة من الاستخبارات العسكرية العراقية باعتقال إرهابي خطير في قرية العيط التابعة لناحية خان بني سعد في ديالى.

وهذا الإرهابي، الذي يعد من أهم المطلوبين للقضاء، متهم بتفجير شاحنة في سوق خان بني سعد المزدحم أثناء العطلات عام 2014، ما أسفر عن مقتل أكثر من مائة مواطن وإصابة العشرات.

وشدد الدايني على اتخاذ قوات الأمن إجراءات احترازية بالتزامن مع اقتراب عيد الأضحى هذا العام.

وأوضح أنه "بالإضافة للعمليات الاستباقية، فقد رفعت كافة الأجهزة الأمنية حالة التأهب القصوى داخل المدن وبدأت بتعزيز انتشارها ونقاط التفتيش، ولاسيما في الأماكن المزدحمة".

واستدرك "قواتنا متيقظة ونحن واثقون من قدرتها على توفير أجواء آمنة للعراقيين أثناء العطلة".

هل أعجبك هذا المقال؟
3

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha