http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2019/07/01/feature-03

×
×

أمن |

القوات العراقية تقتل متسللين من داعش في غربي الأنبار

خالد الطائي

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك

الجيش العراقي وقوات العشائر في الأنبار في مهمة مشتركة للبحث عن عناصر داعش في المناطق الصحراوية القريبة من الحدود السورية، يوم 26 حزيران/يونيو. [حقوق الصورة لقوات العشائر في الفرات الأعلى]

قتلت القوات العراقية في محافظة الأنبار تسعة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بينهم خمسة كانوا يحاولون التسلل إلى البلاد عبر الأراضي السورية.

وقال أحد مشايخ العشائر، غانم العيفان، إن دورية تابعة للواء 27 في الجيش العراقي رصدت مساء السبت، 28 حزيران/يونيو، تحركات لعدد من عناصر داعش في الشريط الحدودي عند قرية طريفاوي الواقعة شمال مدينة القائم قرب الحدود الإدارية بين الأنبار ونينوى.

وأضاف لديارنا أن عناصر الدورية أطلقوا النار باتجاه المسلحين الذين كانوا يحاولون التسلل إلى العراق والاختباء في الصحراء، فقتلوهم على الفور.

الجنود العراقيون ينطلقون في مهمة لتأمين الحدود مع سوريا يوم 15 شباط/فبراير الماضي. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وكشف أن القوات ضبطت ضبط بحوزة القتلى أوراق نقدية من عملة الدولار وهواتف وفلاشات كومبيوتر يجري حاليا تفريغ وتحليل ما فيها من بيانات وصور.

وأكد العيفان أن "فلول داعش تستغل ضعف الرقابة الأمنية على الجانب السوري للتسلل وإيجاد موطئ قدم لها في الأراضي [العراقية] الصحراوية".

وتابع: "لكن قواتنا تنتشر على طول الحدود لا سيما تلك التي تحاذي المناطق الرخوة أمنيا في الباغوز السوري، وتتصدى باستمرار لمحاولات التسلل التي يقوم بها الإرهابيون".

عملية جديدة لتأمين الحدود

وكان الجيش العراقي، مدعوما بمقاتلي العشائر، قد كثف خلال شهر حزيران حملاته لمجابهة عمليات التسلل وتأمين الأراضي الحدودية، وتمكن من قتل واعتقال العشرات من مسلحي داعش.

ولفت العيفان إلى أن جنود قوات الفرقة العسكرية السابعة ضمن قيادة عمليات الجزيرة وحرس الحدود وشرطة الأنبار ورجال العشائر وطيران التحالف الدولي، يواصلون عملياتهم لتشديد القبضة على الشريط الحدودي.

وأوضح أن يوم الأحد شهد إطلاق عملية جديدة لتأمين الحدود وسد أي ثغرة قد يتسلل العدو منها.

وأشار إلى أن "عمليات التمشيط شملت مناطق وقرى صحراوية واقعة بين قضائي القائم والرطبة الحدوديين، استنادا إلى معطيات أمنية جمعت إثر عمليات استطلاع جوي ورصد من مبلغين محليين ومصادر استخبارية".

وأسفرت العملية عن مقتل أربعة عناصر من داعش وتدمير وكرين كانا يحتويان على أسلحة متنوعة ومواد غذائية ولوجستية.

وفكك خبراء المتفجرات العديد من العبوات الناسفة المزروعة ضمن مناطق العملية.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
74
6

1 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha
| 2019-07-01

بس فهموني الصور شلون تاخذوها

الرد