http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/11/28/feature-02

إحتجاجات |

2018-11-28

متظاهرون غاضبون يواجهون هيئة تحرير الشام في ريف إدلب

Di icons tw 35 Di icons fb 35

متظاهرون في مدينة كفرنبل بمحافظة إدلب خرجوا إلى الشارع احتجاجا على ممارسات هيئة تحرير الشام. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]
متظاهرون في مدينة كفرنبل بمحافظة إدلب خرجوا إلى الشارع احتجاجا على ممارسات هيئة تحرير الشام. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]

قال أحد الناشطين أن تظاهرات غاضبة رجت هذا الأسبوع ضد هيئة تحرير الشام ضمت ناشطين وإعلاميين وسكان مدينة كفرنبل بمحافظة إدلب، التي تعتبر إداريا جزءا من منطقة معرة النعمان.

وانطلقت الاحتجاجات يوم الاثنين، 26 تشرين الثاني/نوفمبر، في أعقاب اغتيال ناشطين إعلاميين مدنيين الأسبوع الماضي، ودعت التحالف المتطرف إلى مغادرة المدينة ووقف ممارساته القمعية ضدهم.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لهيئة تحرير الشام ورفعوا راية الثورة التي حرّم التحالف المتطرف رفعها واستبدلها بعلمه الخاص.


محتجون في كفرنبل يحملون صورا للناشطين الذين اغتالهم هيئة تحرير الشام وهم رائد الفارس وحمود جنيد. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]

محتجون في كفرنبل يحملون صورا للناشطين الذين اغتالهم هيئة تحرير الشام وهم رائد الفارس وحمود جنيد. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]


متظاهرون في كفرنبل يرفعون راية الثورة السورية التي استبدلتها مؤخرا هيئة تحرير الشام براية أخرى، في محاولة لبث رسالة تفيد برفضهم للراية الجديدة. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]

متظاهرون في كفرنبل يرفعون راية الثورة السورية التي استبدلتها مؤخرا هيئة تحرير الشام براية أخرى، في محاولة لبث رسالة تفيد برفضهم للراية الجديدة. [حقوق الصورة لهيسم الإدلبي]

وقال الناشط هيسم الإدلبي لديارنا، إن "سكان كفرنبل انضموا إلى عشرات الناشطين لتنظيم تظاهرة ضد هيئة تحرير الشام بعد أن اغتالت عناصره اثنين من الناشطين المحليين رائد الفارس وحمود جنيد".

وكانت هيئة تحرير الشام قد احتجزت الرجلين.

وأضاف الإدلبي أن الخطة الأولية كانت تهدف إلى تنظيم اعتصام، لكنه سرعان ما تحول إلى تظاهرة غاضبة.

وتابع أن التظاهرة جابت جميع أنحاء كفرنبل ووقفت طويلا أمام مركز "الشرطة" الخاص بهيئة تحرير الشام، حيث تحصن عناصر الهيئة قبالة المتظاهرين خوفا من أن يداهموا مقرهم.

وأردف أن المتظاهرين هتفوا بشعارات مناهضة للهيئة مع مطالبتها بالخروج من المدينة ووقف سياستها التعسفية تجاه كل من يعارض أفكارها، كما رفع العديد منهم علم الثورة.

وأشار الادلبي أن المتظاهرين خرجوا إلى الشارع يومي الاثنين والثلاثاء، علما أن التجمع الاكبر كان يوم الاثنين.

وأوضح أن مدينة كفرنبل تعتبر من المدن الأولى التي انطلقت منها الثورة السورية، ومعظم أبنائها والناشطين العاملين وسكانها يعتنقون أفكارا مغايرة للفكر المتشدد الذي تحاول هيئة تحرير الشام فرضه بالقوة.

وكشف أنه سبق أن حصلت مواجهات عديدة خلال الفترة الماضية بين الأهالي وعناصر من هيئة تحرير الشام بعد اعتقالها العديد من المدنيين ومقاتلي فصائل المعارضة التابعة للجيش الوطني الحر والرافضين لسيطرتها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

1 تعليق

Captcha
Comment bubble | 2018-12-05

اخر زمن

الرد