http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/11/19/feature-02

أمن |

2018-11-19

القوات العراقية تستهدف داعش في جبال بادوش

Di icons tw 35 Di icons fb 35

جندي عراقي يتفقد نفقا تستخدمه فلول داعش في جبال بادوش، في صورة نشرت على الإنترنت يوم الأحد 18 تشرين الثاني/نوفمبر. [حقوق الصورة لقيادة عمليات نينوى]
جندي عراقي يتفقد نفقا تستخدمه فلول داعش في جبال بادوش، في صورة نشرت على الإنترنت يوم الأحد 18 تشرين الثاني/نوفمبر. [حقوق الصورة لقيادة عمليات نينوى]

أعلنت قيادة عمليات نينوى الاثنين، 19 تشرين الثاني/نوفمبر، أن القوات العراقية بدأت حملة كبرى بدعم من طيران التحالف الدولي لاستهداف معاقل وتجمعات تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال المتحدث باسم القيادة العميد فراس بشار صبري لديارنا، أن وحدات عمليات نينوى والفرقة العشرين في الجيش بدأت الحملة يوم الأحد بغطاء من طيران التحالف الدولي.

وأضاف أن الغاية من الحملة هي تطهير جبال بادوش وتحديدا منطقة العّلان الواقعة في أطراف مدينة الموصل الشمالية الغربية، من الإرهابيين المختبئين في الجحور الجبلية وتدمير ملاذاتهم.


قوات الجيش العراقي تشارك في عملية بدأت يوم الأحد 18 تشرين الثاني/نوفمبر للقضاء على فلول داعش في جبال بادوش شمال غرب الموصل. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

قوات الجيش العراقي تشارك في عملية بدأت يوم الأحد 18 تشرين الثاني/نوفمبر للقضاء على فلول داعش في جبال بادوش شمال غرب الموصل. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

وأوضح صبري أن "الهجوم شُّن إثر ورود تقارير استخباراتية ومعلومات وصور من طائرات الاستطلاع الجوي التي تراقب تحركات العدو في هذه المناطق ذات التضاريس الوعرة".

وتابع أنه "في اليوم الأول من الحملة، قامت الوحداتت المهاجمة وطائرات التحالف بتدمير ثلاثة أنفاق في المنطقة المذكورة".

وأشار إلى أن "هذه الأنفاق وأحدها بطول 100 متر، كانت تحتوي مفروشات وأغطية ومؤن وملابس تعود لعناصر داعش".

ولفت إلى أن مقتل عناصر داعش الذين كانوا داخل هذه المخابئ إلى جانب "قيام أفراد الهندسة العسكرية بتفكيك مجموعة من العبوات الناسفة كانت مخزنة في الأنفاق".

العمليات جارية

وذكر صبري أن الحملة "ستتواصل حتى يتم تنظيف السلسلة الجبلية من فلول داعش والتأكد تماما من القضاء على كل ما يهدد أمن المدن والقرى القريبة".

وأوضح أن "الحملة هي جزء من عمليات استباقية تقوم بها قواتنا باستمرار ضد العدو وتطال أنحاء مختلفة من محافظة نينوى".

وقال صبري إن العمليات تركزت في الجبال والمرتفعات وجزر الأدغال في وسط نهر دجلة، إضافة إلى البادية الصحراوية جنوب غرب المحافظة".

وأردف: "جرت في الأسابيع القليلة الماضية عمليات هجوم حققنا خلالها نتائج مهمة".

وأضاف: "قتلنا 14 إرهابيا ودمرنا ثمانية أنفاق خلال عملية في سلسلة جبال عطشانة" غرب الموصل.

وتابع أنه "قتلنا أيضا 11 إرهابيا في عملية أخرى لتمشيط الصحراء في عمق قضاء الحضر" والمناطق الممتدة على طول الطريق الرابط بين الموصل والحضر".

وختم مؤكدا أنه "تم تنفيذ العمليتين بعد حملات مكثفة للقضاء على داعش في جزيرة البوسيف والقرى الصغيرة المنتشرة جنوب الموصل، إضافة إلى مناطق ضفاف وجزر نهر دجلة".

هل أعجبك هذا المقال؟

1 Di icons no

0 تعليق

Captcha