http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/11/01/feature-02

أمن |

2018-11-01

قصف جوي عنيف يدمر مواقع لداعش في جبال مكحول

Di icons tw 35 Di icons fb 35

انتشار كثيف لقوات الأمن العراقية في جزيرة الشرقاط بحثا عن مخابئ تنظيم 'الدولة الإسلامية' وفلوله في صورة نشرت على الإنترنت في 2 تشرين الأول/أكتوبر. [حقوق الصورة لمديرية شرطة صلاح الدين]
انتشار كثيف لقوات الأمن العراقية في جزيرة الشرقاط بحثا عن مخابئ تنظيم 'الدولة الإسلامية' وفلوله في صورة نشرت على الإنترنت في 2 تشرين الأول/أكتوبر. [حقوق الصورة لمديرية شرطة صلاح الدين]

تعرضت المواقع السرية لتنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في جبال مكحول خلال الأيام الثلاثة الماضية لقصف جوي شديد حسبما أكد مسؤول عراقي في محافظة صلاح الدين يوم الخميس، 1 تشرين الثاني/نوفمبر.

قال قائم مقام الشرقاط علي دودح لصحيفة ديارنا، إن "الجيش العراقي وطائرات التحالف الدولية شنت غارات على عدد من المواقع السرية لداعش، شملت الجحور والأنفاق الطبيعية في عمق سلسلة جبال مكحول (شمالي صلاح الدين)".

وأضاف أن "القصف العنيف استند إلى معلومات استخباراتية من القوات الأمنية والعشائرية".

وأشار إلى أن وعورة الأرض في هذه المنطقة منعت القوات الأمنية من شن عملية برية لمطاردة عناصر داعش الموجودين هناك، مضيفا أن "الغارات الجوية ألحقت دمارا كبيرا بمواقعهم".

وأكد دودح أنه "لم يتبين حتى الآن عدد الخسائر البشرية في صفوف داعش إذ أن القصف أغلق كل المخابئ"، ومع ذلك أردف أن "معلوماتنا تشير إلى أن ما بين 20 و25 إرهابيا كانوا مختبئين هناك، ومن المرجح أنهم قضوا جميعهم في الهجوم وحتى من نجا منهم لن يكون بمقدوره الخروج من المخابئ".

ونوّه أن تلك العملية تعتبر واحدة من "أكثر الهجمات نجاحا وتأثيرا"، لافتا إلى أنه لم تسجل أي حركة غير اعتيادية في الجبال أو المناطق القريبة منها منذ ليل الأربعاء.

وأوضح دودح أن الإرهابيين كانوا يتسللون ليلا من تلك الجحور الجبلية ويشنون هجمات على خطوط الصد التي تؤمن القرى الواقعة جنوب الشرقاط (ومن بينها الخانوكة واسديرة)".

وتزامن القصف مع حملة واسعة لقوات قيادة عمليات صلاح الدين واللواء 51 للحشد العشائري لتمشيط جزيرة الشرقاط من جيوب تنظيم داعش.

وقال دودح إن "القوات المشتركة وبمساعدة طيران الجيش العراقي وطيران التحالف، قتلت حتى اليوم عشرة إرهابيين كانوا مختبئين في مضافات وأنفاق".

وأضاف أن "القوات عثرت في هذه الأوكار على جثث عناصر داعش وعلى مواد تموين وملابس وأمتعة خاصة بالإرهابيين".

وشدد على أن "الجهد الأمني المتواصل عزز من استقرار قضاء الشرقاط"، لافتا إلى أن قوات الأمن تمكنت خلال الشهرين الماضيين من اعتقال 20 عنصرا من فلول داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟

8 Di icons no

0 تعليق

Captcha