http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/09/25/feature-03

أمن |

2018-09-25

القوات العراقية تطهر جبال تلعفر من فلول داعش

Di icons tw 35 Di icons fb 35

جنود عراقيون يطاردون عناصر تنظيم 'الدولة الإسلامية' في مناطق تلعفر الجبلية. [حقوق الصورة لبوابة تلعفر]
جنود عراقيون يطاردون عناصر تنظيم 'الدولة الإسلامية' في مناطق تلعفر الجبلية. [حقوق الصورة لبوابة تلعفر]

أعلن مسؤول عراقي محلي يوم الثلاثاء، 25 أيلول/سبتمبر، أن القوات العراقية مشطت المناطق الجبلية حول قضاء تلعفر غرب الموصل، من فلول تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال نائب رئيس مجلس محافظة تلعفر عباس وهاب قبلان لديارنا، إن قوات مشتركة من الشرطة والفرقة الخامسة عشرة من مشاة الجيش، شنت عملية أمنية في وقت مبكر من هذا الأسبوع للقضاء على المتشددين في المناطق الجبلية في جنوبي شرق تلعفر.

وأكد أن القوات الأمنية "فتشت مناطق عدة أبرزها الشيخ إبراهيم وجبل قرية الخان والقرى النائية في اتجاه المهلبية"، مضيفا أن هذه المناطق طهرت من داعش.

وكشف أن العملية أدت إلى مقتل ثلاثة عناصر من داعش كانوا يختبئون في الجبال واعتقال تسعة آخرين.

وأردف قبلان أن القوات العراقية ضبطت أيضا عدة أحزمة ناسفة وأسلحة صامتة واكتشفت العديد من الأنفاق والخنادق.

ونوّه أن "فلول داعش تلقوا صفعة قوية جراء هذه العملية النوعية"، مؤكدا أنها جاءت على ضوء تقارير استخبارية ومعلومات دقيقة من السكان المحليين.

وشدد أن "المواطنين يسارعون بإبلاغ القوات الأمنية حال حصولهم على أي معلومة عن أماكن وجود الإرهابيين وتحركاتهم". واضاف أنه "لولا تعاونهم لما تحققت الكثير من المكاسب الأمنية".

انتشار كثيف

وذكر قبلان إن تلعفر "أحياء تلعفر السكنية وأطرافها تنعم بالاستقرار"، مشيرا إلى أن "القوات الأمنية منتشرة بكثافة وتحصن المدينة من جميع الجهات".

وتابع: "تنفذ القوات الأمنية بين الآونة والأخرى عمليات تفتيش ورصد وملاحقة لعناصر داعش في محيط تلعفر، لاسيما من جهتيها الجنوبية والشرقية".

وأكد قبلان أن "الجهود الأمنية غالبا ما تتركز في هاتين الجهتين، كون أراضيها مترامية الأطراف ووتحتوي على سلسلة جبال وأودية وكهوف".

وأضاف أنها "تطل أيضا على مناطق صحراوية شاسعة، أهمها بادية الحضر التي تمتد حتى صحراء شمال الأنبار والحدود العراقية السورية".

ولفت قبلان إلى أن الوحدات الأمنية في تلعفر "تتحمل مسؤولية كبيرة في تعقب وتدمير خلايا الإرهابيين وأوكارهم"، داعيا إلى زيادة عديدها "نظرا لكبر مساحة القضاء وانفتاحه على صحاري ومرتفعات كثيرة".

هل أعجبك هذا المقال؟

4 Di icons no

0 تعليق

Captcha