http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/08/20/feature-02?di_exp_001=true

×
×

أمن |

القوات العراقية تعتقل عنصرًا بداعش متورطًا في هجمات سنجار عام 2014

خالد الطائي

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك

قوات الأمن العراقية تعتقل مشتبهين اثنين بتهمة الإرهاب. أعلنت قيادة شرطة نينوى في 18آب/أغسطس اعتقال عنصر من عناصر داعش شارك في اقتحام التنظيم لمدينة سنجار عام 2014 وما أعقب ذلك من مذبحة طالت الآيزيديين. [حقوق الصورة لوزارة الدفاع العراقية]

اعتقل عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) شارك في الهجوم الذي شنه التنظيم على مدينة سنجار في محافظة نينوى قبل أربع سنوات، حسبما أعلنت قيادة شرطة نينوى، يوم الاثنين 20 آب/أغسطس.

اعتقل مكتب مكافحة الإجرام بمدينة تلعفر يوم السبت "مصطفى حمزة مصطفى عبد آل ملا" المطلوب للقضاء بتهمة الإرهاب، وذلك في قرية العلو في تلعفر غرب الموصل.

واعترف أنه بايع داعش في 25 حزيران/يونيو 2014 في مسجد النور في منطقة حسنكوي بقضاء تلعفر.

واعترف أيضًا أنه شارك في المعارك ضد القوات العراقية حيث كان يعمل على سلاح الهاون، وفي اقتحام مدينة سنجار في 3 آب/أغسطس 2014 وقتل وخطف الآيزيديين وسبي نساءهم.

خطة لتعزيز الجهود الاستخباراتية

وقال مدير إعلام قيادة شرطة نينوى المقدم "مازن الأحمدي" إن اعتقال الإرهابي "عبد آل ملا" يأتي في إطار الخطة الأمنية للقيادة التي تركز على تفعيل الدور الاستخباراتي لجميع مديريات وأفواج الطوارئ التابعة لشرطة نينوى.

وتابع لديارنا أن هذه الخطة تنفذ بدعم من وزير الداخلية "قاسم الأعرجي" وبإشراف ميداني من قائد شرطة نينوى "حمد نامس الجبوري".

وأوضح أنه "منذ انطلاقها في بداية شباط/فبراير الماضي، حققت الخطة نجاحًا كبيرًا انعكس بشكل مباشر على تحسن الوضع الأمني بالموصل والمدن الأخرى بالمحافظة".

وأضاف "الأحمدي" أنه "خلال السبعة أشهر الأخيرة، اعتقلنا ما لا يقل عن 2000 عنصر من داعش وفق معلومات استخبارية من مصادر محلية".

وقال إن "العديد من الإرهابيين المعتقلين صادرة بحقهم مذكرات قبض"، مضيفًا إنهم كانوا يشكلون خلايا نائمة تتخفى بين المدنيين.

وأكد أن أي إرهابي يعتقل تتخذ بحقه الإجراءات القانونية، حيث يتم تدوين أقواله ومن ثم يحال إلى المحاكم المختصة لينال جزاءهم العادل.

وبناء على معلومات من مواطنين، تمكنت شرطة نينوى في 18 آب/أغسطس الجاري من اعتقال عنصرين مطلوبين بتهمة الإرهاب في حي "التسعين" بالجانب الشرقي من الموصل، كانا يعملان فيما يسمى "الديوان الأمني" التابع لداعش.

كما اعتقلت الشرطة في 14 آب/أغسطس، ثمانية عناصر من تنظيم داعش في أحياء القدس والتسعين والانتصار شرق الموصل.

وفي اليوم نفسه، تم القبض على خمس نساء من داعش مطلوبات للقضاء بحي الأمين في الموصل.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
168
6

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha