http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/08/09/feature-01

نقل |

2018-08-09

إعادة افتتاح محطة قطار الفلوجة ووصول أول رحلاته من بغداد

Di icons tw 35 Di icons fb 35

شهدت الفلوجة في 20 تموز/يوليو وصول أول قطار من بغداد بعد توقف خدمة القطار بين المدينتين العراقيتين الكبيرتين دام خمس سنوات. [سيف أحمد/ديارنا]
شهدت الفلوجة في 20 تموز/يوليو وصول أول قطار من بغداد بعد توقف خدمة القطار بين المدينتين العراقيتين الكبيرتين دام خمس سنوات. [سيف أحمد/ديارنا]

رحب أهالي الأنبار بإعادة فتح محطة قطار الفلوجة بعد توقف عمل سكة الحديد لمدة خمس سنوات بسبب الهجمات الإرهابيةوتدمير شبكة سكة حديد الأنبار على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال المهندس "أحمد الدليمي" مدير محطة قطار الفلوجة لديارنا، إن "الكوادر الهندسية والفنية في محطة قطار الفلوجة وبالتعاون مع الشركة العامة لخطوط سكك الحديد في العاصمة بغداد ووزارة النقل والمواصلات وجهود الدوائر الحكومية في الأنبار، أنجزت مشروع تأهيل خط سكة الحديد بين بغداد والفلوجة وترميم الأجزاء المدمرة منها".

وأضاف أن "الفترة الزمنية التي تم استغراقها في إعمار خط سكة حديد الفلوجة بلغت ثلاثة أشهر فقط، وتم إطلاق أول رحلة قطار من العاصمة بغداد إلى الفلوجة بنجاح ومن دون توقف، وكان إقبال المسافرين على الرحلة كبيرًا".


ستعيد الأنبار تأهيل كل محطات القطار في مختلف أنحاء المحافظة خلال الأشهر القليلة المقبلة لاستئناف نقل المسافرين والبضائع بين المدينتين العراقيتين عقب تحريرهما من داعش. [سيف أحمد/ديارنا]

ستعيد الأنبار تأهيل كل محطات القطار في مختلف أنحاء المحافظة خلال الأشهر القليلة المقبلة لاستئناف نقل المسافرين والبضائع بين المدينتين العراقيتين عقب تحريرهما من داعش. [سيف أحمد/ديارنا]


يقدم القطار الذي يربط بين الفلوجة وبغداد مستوى عاليًا من الخدمة، بما في ذلك عربات مكيفة وترفيه وعربات نوم ومطعم. [سيف أحمد/ديارنا]

يقدم القطار الذي يربط بين الفلوجة وبغداد مستوى عاليًا من الخدمة، بما في ذلك عربات مكيفة وترفيه وعربات نوم ومطعم. [سيف أحمد/ديارنا]

وذكرت وزارة النقل في بيان أنها قدمت في 25 تموز/يوليو رحلات مجانية لثلاثة أيام للمسافرين بالقطار بين بغداد والفلوجة، وذلك من أجل "خدمة شعب الفلوجة الطيب".

وتابع "الدليمي" أن "خمس سنوات فترة انقطاع طويلة لخدمة القطار جراء تدمير المحطات وخطوط السكك من قبل تنظيم داعش"، ولكن كل الخدمات باتت متوفرة من جديد في الأنبار.

توسيع نطاق خدمات سكك الحديد

وفي هذا الإطار، قال المهندس "عماد المحمدي" من قسم الصيانة في محطة قطار الرمادي إنه بعد أيام من استئناف خدمات سكك الحديد بين بغداد والفلوجة، انطلقت أول رحلة من العاصمة إلى الرمادي.

وأكد في حديث لديارنا أن "الإعمار والتأهيل متواصل في خطوط سكة الحديد ومن المؤمل إنجاز أعمال الإعمار خلال الشهرين القادمين".

وأوضح أن "الخطة الموضوعة من قبل الدوائر الحكومية تهدف لإعادة خط سكك الحديد من بغداد إلى عكاشات والقائم وحديثة غربي الأنبار قبل نهاية العام الحالي".

وأشار "المحمدي" إلى أن "إدارة قطار الفلوجة حددت أسعار التذاكر ومواعيد انطلاق القطار بين الفلوجة وبغداد. والأسعار مناسبة جدا فتبلغ 2000 دينار (1.70 دولار أميركي) للراكب الواحد و3000 ألف دينار (2.50 دولار) لرجال الأعمال"، وبواقع رحلتين يوميًا بين المدينتين.

أما العميد "حسين التميمي" من قيادة عمليات شرق الأنبار، فذكر أن "استقرار الوضع الأمني في مناطق مدن الأنبار واهتمام الحكومة المحلية والمركزية بإعادة الإعمار وتأهيل البنى التحتية أسهم بشكل كبير في الإسراع بتقديم الخدمات للمحافظة".

وأضاف لديارنا أن "القوات الأمنية أمنت بالكامل خط سكة الحديد من الفلوجة إلى بغداد مرورًا بقضاء الكرمة وأبو غريب وصولًا إلى المحطة العالمية في العلاوي ببغداد".

وقال إن ذلك يهدف إلى توفير الأمن للمسافرين والبضائع.

وبدوره، قال "طالب الحسناوي" رئيس مجلس قضاء الفلوجة إن "قطار الفلوجة سينقل المسافرين عبر الرحلات اليومية مع نقل البضائع والسلع وبأسعار مناسبة جدًا".

ولفت إلى أن ذلك "سيوفر الجهد والوقت ويخفف الزخم الحاصل على الطرقات"، قائلًا إن العمل جار بشكل متواصل لافتتاح محطة قطار النساف والحلابسة غربي الفلوجة.

الانتصار على الإرهابيين

ومن جهتها، قالت المواطنة "سارة سعيد"، 29 عامًا، وهي من الفلوجة وتنقلت مؤخرا في القطار، إن "إعادة قطار الفلوجة بمثابة انتصار آخر على الإرهابيين الذين أرادوا الظلم والقتل وسفك الدماء وإذلال أبناء الأنبار".

وذكرت لديارنا أن أهالي الأنبار "أعادوا بسواعدهم تأهيل المشاريع الخدمية، ومنها خط سكك الحديد".

وأضافت أن "الرحلة من الفلوجة إلى بغداد عبر القطار تستغرق 55 دقيقة تقريبًا ولم نشعر بالوقت خلال الرحلة التي قدمت فيها خدمات اتصالات وعرض عبر شاشة التلفاز الكبيرة، فضلًا عن المشاهد الجميلة للمناطق عبر نوافذ عربات القطار".

وفي هذا السياق، قال المواطن "أكرم جلال"، 38 عامًا، المقيم في الفلوجة، إنه يأمل أن تستمر خدمات سكك الحديد بالتوسع.

وأوضح لديارنا أن "رحلتين فقط في اليوم لا تكفيان مع عدد المسافرين الكبير والمطالبة بتسيير رحلات ليلية أيضًا وتوسيع عربات شحن البضائع ليتسنى للتجار شحن البضائع".

وأضاف أن "الفرحة لن تكتمل إلا بتأهيل جميع محطات قطار مدن الأنبار وتأهيل الجسور والمعابر التي يمر من خلالها القطار في غرب الأنبار لضمان راحة المسافرين وتقليل الجهد والوقت اللازم للسفر بالطرق البرية القديمة".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha