http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/06/26/feature-03

×
×

أمن |

القوات العراقية تمشط تلال حمرين بحثاً عن خلايا داعش

خالد الطائي

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك

صورة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال اجتماع مع قادة أمنيين لمناقشة خطط القضاء على الخلايا النائمة لداعش نشرت على الإنترنت في 25 حزيران/يونيو. [حقوق الصورة للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي]

أعلنت وزارة الدفاع العراقية يوم الثلاثاء، 26 حزيران/يونيو، عزمها القضاء على الخلايا النائمة لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) وحماية المدنيين من التهديدات الإرهابية.

وجاء بيان الوزارة بعد ساعات عدة من شن قوة عسكرية عملية واسعة في منطقة حمرين بحثتا عن ستة عراقيين خطفهم تنظيم داعش الأسبوع الماضي أثناء سفرهم على طريق بغداد-كركوك.

وكان تنظيم داعش قد اختطف الستة في كركوك وهدد عبر شريط فيديو بقتلهم ما لم يتم الإفراج عن عناصره من النساء اللواتي حكم عليهن بالسجن مدى الحياة أوالإعدام في العراق.

القوات العراقية تنتشر في تلال حمرين للبحث عن ستة عراقيين اختطفتهم داعش على طريق بغداد-كركوك. [حقوق الصورة لشرطة ديالى]

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء تحسين الخفاجي: "بعد أن هُزم على يد الجيش، يحاول تنظيم داعش اليوم إعطاء فلوله جرعة معنوية عبر تفعيل خلاياه النائمة وحثها على تنفيذ عمليات أقل ما يمكن وصفها به أنها جبانة".

وأضاف أن التنظيم يسعى إلى تأكيد وجوده عبر ارتكاب جرائم ضد الأبرياء، كجريمة خطف العراقيين الستة التي نفذها مؤخرا.

وتابع الخفاجي أنه في خلال الاجتماع الأمني الموسع مع رئيس الوزراء حيدر العبادي، "تلقينا توجيهات مشددة بضرورة ملاحقة خلايا داعش النائمة واستهدافها أينما وجدت".

وأكد الخفاجي أن الاجتماع تمخض عن تشكيل قوة عمليات خاصة لحماية المواطنين "وتأمين الطرق من عصابات الإرهاب والجريمة وتنفيذ حملة فورية لملاحقة العناصر الإرهابية".

ولفت إلى أن "التوجيهات ركزت على تكثيف العمل الاستخباراتي وتبادل المعلومات وتنسيق الجهود لتفويت الفرصة على الإرهابيين ومنعهم من تهديد أمن المواطنين".

علاقة متينة مع المواطنين

وذكر الخفاجي أن "انتصارنا [ضد داعش] تحقق بفضل العلاقة المتينة التي نشأت بين الأهالي والقوى الأمنية".

ونوه أن "تضحيات الجنود واندفاعهم لإنقاذ الأهالي من حصار ونيران داعش مهما كان الثمن، هو ما رسخ أواصر الثقة والتفاهم المتبادل بين الجانبين".

وقال الخفاجي: "نعول على تلك العلاقة لمساعدتنا في تتبع الإرهابيين وشن العمليات الإستباقية على أوكارهم السرية واستهداف مخزونهم من السلاح والعتاد".

وأطلقت يوم الاثنين قوة أمنية مشتركة من الفرقة الخامسة والاستخبارات العسكرية وشرطة ديالى وبإسناد طيران الجيش عملية بحث وتفتيش واسعة.

وتهدف العملية إلى ملاحقة فلول داعش في تلال حمرين.

ووفقا لبيان صدر عن شرطة ديالى، أسفرت العملية حتى الآن عن قتل إرهابي واحد.

كما أدت إلى تدمير ثلاث مضافات وعشر دراجات نارية وتفكيك وتدمير تسع عبوات ناسفة، إضافة إلى ضبط عجلة بيك آب وكميات من المتفجرات والتجهيزات والمواد الغذائية.

تسجيل الدخول عبر تويتر تسجيل الدخول عبر فيسبوك
هل أعجبك هذا المقال؟
37
2

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات Captcha