أمن |

2018-06-01

أصحاب المنازل المدمرة بالفلوجة يحصلون على تعويضات

Di icons tw 35 Di icons fb 35

مسؤولون يتفقدون منزلًا مدمرًا جراء العمليات الإرهابية التي قام بها تنظيم داعش في الفلوجة [حقوق الصورة لمكتب قائممقامية قضاء الفلوجة].
مسؤولون يتفقدون منزلًا مدمرًا جراء العمليات الإرهابية التي قام بها تنظيم داعش في الفلوجة [حقوق الصورة لمكتب قائممقامية قضاء الفلوجة].

قالت إدارة مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار الجمعة، 1 حزيران/يونيو، إنها وزعت الوجبة الأولى من أموال التعويضات المخصصة للمواطنين التي تضررت منازلهم جراء عمليات تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش).

وأكد "عيسى الساير" قائم مقام الفلوجة إنه تم توزيع الوجبة الأولى من التعويضات الممنوحة للأهالي الذين تعرضت بيوتهم للحرق والتدمير من قبل عناصر داعش وجراء الحرب.

وذكر في تصريح لديارنا "وزعنا مبالغ تعويضية على 108 مواطنين لمساعدتهم على إعادة بناء منازلهم بموجب القانون رقم 20 لسنة 2009 والخاص بتعويض المتضررين من العمليات الإرهابية والحربية".


عمال بلدية يرفعون آثار الدمار من أحد الأزقة السكنية في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار [حقوق الصورة لمكتب قائممقامية قضاء الفلوجة].

عمال بلدية يرفعون آثار الدمار من أحد الأزقة السكنية في مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار [حقوق الصورة لمكتب قائممقامية قضاء الفلوجة].

وأشار "الساير" إلى أن مبالغ التعويضات تراوحت من 8 مليون دينار عراقي (6720 دولار أميركي) إلى 70 مليون دينار (58.8 ألف دولار)، مبينًا أن قيمة التعويض الممنوح تعتمد على حجم الضرر اللاحق بالعقار.

وأضاف "لدينا حاليًا نحو 2000 معاملة تعويض منجزة بالكامل وتمت المصادقة عليها من لجنة التعويضات الفرعية بالأنبار"، مشيرًا إلى شمول أصحابها بالأموال التعويضية ضمن وجبات جديدة لاحقة.

ولفت إلى وجود حوالي 39 ألف طلب تعويض مقدمة من المواطنين لغرض مساعدتهم ماديًا على بناء دورهم، منوهًا إلى أن "ما لا يقل عن خمسة آلاف طلب من مجموع تلك الطلبات تعود لأهالي دُمرت منازلهم بنسب عالية".

إعادة بناء الفلوجة

وأكد "الساير" أن جهود إعادة إعمار البنية التحتية والخدمات المدمرة في الفلوجة متواصلة، مشيرًا إلى أن "عملنا متواصل للنهوض بالمدينة وتجاوز آثار الحرب والخراب".

وقال "لقد حققنا نجاحًا جيدًا على صعيد إعادة الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والأعمال البلدية".

وأوضح أن محافظة الأنبار تنفذ الآن سبعة مشاريع لتأهيل وتأثيث شوارع رئيسية بالفلوجة من بينها شوارع ستين والفرقان والأربعين، وأنه من المتوقع كذلك إنجاز 20 مدرسة جديدة عن طريق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بحلول تموز/يوليو المقبل.

وأكد أن تلك المدارس ستكون جاهزة لاستقبال الطلبة في العام الدراسي المقبل.

وكشف عن قرب إكمال أعمال تأهيل جسر الفلوجة الحديدي حيث المتوقع افتتاحه في غضون أسبوعين، لافتًا إلى المباشرة بتأهيل عدد من الجسور الأخرى كجسري التفاحة والكرمة.

وشدد "الساير" على أن مدينته "تعيش اليوم في ظل أجواء أمنية مستقرة"، موضحًا أن "قواتنا تقوم بواجباتها الأمنية على أكمل وجه"، وأن تحسن الوضع الأمني "يشجعنا على المضي في خدمة مدينتنا".

هل أعجبك هذا المقال؟

10 Di icons no
Captcha