إرهاب |

2018-06-01

تحرير الشام تفعّل عمل وحدات ʼالحسبةʻ

Di icons tw 35 Di icons fb 35

وحدة من سواعد الخير التابعة لتحرير الشام تجري دورية في مدينة إدلب شمالي سوريا. [حقوق الصورة لمصعب عساف]
وحدة من سواعد الخير التابعة لتحرير الشام تجري دورية في مدينة إدلب شمالي سوريا. [حقوق الصورة لمصعب عساف]

قال الناشط السوري مصعب عساف إن هيئة تحرير الشام تحولت فعليا إلى نسخة عن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، لا سيما مع مجموعة التدابير الجديدة الصارمة التي فرضتها على المجتمعات المحلية في مناطق سيطرتها.

وأضاف لديارنا أن التدابير الجديدة الهادفة المفروضة على المواطنين في معقل التنظيم المتطرف في شمالي سوريا، تشمل تفعيل عمل ما يسمى بوحدات "سواعد الخير".

وأوضح أن هذه الوحدات هي "مجموعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، وتعد شبيهة بحسبة تنظيم داعش وقد تم تفعيل دورها الجديد مع إقرار مجموعة من القرارات التي تقيد الحريات إلى أقصى الدرجات.


أحد عناصر سواعد الخير، وهي شرطة ʼالحسبةʻ التابعة لهيئة تحرير الشام، يتحدث مع مواطن في مدينة إدلب شمالي سوريا. [حقوق الصورة لمصعب عساف]

أحد عناصر سواعد الخير، وهي شرطة ʼالحسبةʻ التابعة لهيئة تحرير الشام، يتحدث مع مواطن في مدينة إدلب شمالي سوريا. [حقوق الصورة لمصعب عساف]

وأضاف عساف أن هيئة تحرير الشام أصدرت بيانا ظهر يوم الخميس، 31 أيار/مايو، وتم تعميمه في مناطق سيطرتها في إدلب وحماة.

وأشار إلى أن ذلك أكد تفعيل الهيئة لعمل وحدات سواعد الخير، علما أن البيان تضمن عشرات القرارات التي اعتبرها المواطنون تعسفية ومساسا بحرياتهم الشخصية ومحاولة للتسلط عليهم والتحكم بهم.

قرارات جديدة صارمة

وتابع عساف قائلا إن القرارات الجديدة شملت الصلاة الإلزامية وإقفال المحلات التجارية خلال مواعيد الصلاة، بالإضافة إلى منع اختلاط النساء والرجال في الأسواق والمحلات والمدارس والسيارات ووسائل النقل الأخرى.

ومنعت هذه القرارات أيضا الرجال من العمل في محلات ومتاجر المستلزمات النسائية.

كذلك، فرضت الألبسة الواسعة على الذكور والإناث على حد سواء مع منع ارتداء البنطلون الضيق والجينز. ومنع الرجال من حلاقة الذقن فيما فرض على النساء لبس العباءة والخمار.

إضافة إلى ذلك، منعت القرارات الجديدة استخدام مستحضرات التجميل وبيع السجائر، مع إقفال متاجر بيع السجائر ومستلزمات النرجيلة وكل المقاهي التي تقدم النرجيلة.

وأوضح عساف أن تحرير الشام أصدرت أيضا بعد الأوامر المتعلقة بحركة السير والتجارة وغير ذلك.

تدابير ʼأكثر تعسفاʻ

وأكد عساف أنه من الواضح بالنسبة للمواطنين أن تحرير الشام ستمارس خلال الفترة المقبلة درجة أعلى من التعسف وأنها ستفرض تطبيق الشريعة على المجتمع المحلي بحسب مفهومها الصارم لها.

ولفت إلى أن الهيئة تتخذ هذه التدابير لإرضاء المقاتلين الأجانب المعروفين بالتطرف الشديد وغيرهم من العناصر المسلحة المتطرفة التابعة لها.

ونوه بأنه هذه القرارات تأتي خوفا من انشقاق هذه العناصر وانتقالها إلى تنظيمات متطرفة أخرى متواجدة في سوريا.

وتابع عساف أن من شأن القرارات أن تستقطب العديد من العناصر المسلحة المتطرفة التابعة في الوقت الحالي لتنظيمات أخرى، إذ أن هذه القرارات تتناسب مع اتجاهها الفكري.

هل أعجبك هذا المقال؟

9 Di icons no
Captcha