مجتمع |

2018-05-04

إعادة بناء مسجد النوري التاريخي في الموصل

Di icons tw 35 Di icons fb 35

مسؤولون عراقيون يتفحصون الأضرار التي لحقت بمسجد النوري في الموصل بعد أن فجره تنظيم 'الدولة الإسلامية' في تموز/يوليو من العام 2017. [حقوق الصورة لهيئة الوقف السني في نينوى]
مسؤولون عراقيون يتفحصون الأضرار التي لحقت بمسجد النوري في الموصل بعد أن فجره تنظيم 'الدولة الإسلامية' في تموز/يوليو من العام 2017. [حقوق الصورة لهيئة الوقف السني في نينوى]

وقّعت هيئة الأوقاف السنية العراقية الخميس 3 آيار/مايو اتفاقاً مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لإعادة بناء مسجد النوري ومئذنة الحدباء في الموصل.

ويعتبر هذا الاتفاق استكمالاً لمذكرة تفاهم وقعتها وزارة الثقافة العراقية مع نظيرتها الإماراتية ومنظمة اليونسكو في 23 نيسان/أبريل الماضي، تموّل الإمارات بموجبها أعمال ترميم المسجد على مدى خمس سنوات.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قد فجّر مسجد النوري في الموصل ومئذنته التي تعود إلى القرن الثاني عشر ميلادي بتاريخ 21 حزيران/يونيو، قبل انسحابه من المدينة إثر تقدم القوات العراقية.


مئذنة الهضبة الشهيرة في مسجد النوري بالموصل التي دمرها تنظيم 'الدولة الإسلامية' في تموز/يوليو من العام 2017. [حقوق الصورة لهيئة الوقف السني في نينوى]

مئذنة الهضبة الشهيرة في مسجد النوري بالموصل التي دمرها تنظيم 'الدولة الإسلامية' في تموز/يوليو من العام 2017. [حقوق الصورة لهيئة الوقف السني في نينوى]

وشهد المسجد أول ظهور لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، حيث اعتلى منبره وألقى أول خطاب له في 14 تموز/يوليو، 2014، معلناً قيام دولة "الخلافة" ومنصباً نفسه "خليفة المسلمين".

أما مئذنة المسجد الحدباء التي بنيت عام 1172 ميلادي والمعروفة باسم السلطان نور الدين الزنكي، فتعتبر رمزاً للهوية الثقافية لمدينة الموصل.

ترميم المسجد بالكامل

وقال مديرالأوقاف في محافظة نينوى أبو بكر كنعان، إن الوقف السني سيتعاون مع اليونسكو لإعادة بناء الموقعين التاريخيين.

وأضاف لديارنا أن "فريق فني من الأمم المتحدة قام قبل ستة أيام بزيارة موقع الانفجار لأخذ عينات من الأحجار والمواد التي استخدمت لبناء المسجد والمئذنة، وإجراء الفحوصات الفنية اللازمة للترميم".

وتابع أنه قبل ذلك تمت إحاطة الموقع بسور حديدي للحيلولة دون ضياع ما تبقى فيه من آثار.

وأوضح كنعان إلى إن دولة الإمارات "تكفلت بتمويل مشروع الإعمار الذي من المتوقع أن يبدأ الشهر الجاري"، مشيراً إلى أن العمل سيستغرق نحو خمس سنوات وسيجري تحت إشراف خبراء ايطاليين.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الثقافة العراقية عمران العبيدي لديارنا، إن الإمارات خصصت 50.4 مليون دولار لتمويل مشروع إعمار مسجد النوري ومئذنته الحدباء.

وأضاف أن وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية نورة الكعبي أعلنت عن هذا المبلغ خلال زيارتها الأخيرة لبغداد.

وأردف العبيدي أن مذكرة التفاهم مع الإمارات "خطوة عظيمة باتجاه إعادة إعمار جميع المعالم التاريخية والأثرية التي دمرها الإرهابيون".

وتابع أنها تشير أيضاً إلى وجود "شعور دولي بالمسؤولية للحفاظ على ثروة العراق الثقافية".

وختم قائلاً: "نتعاون مع دول العالم للمساعدة على جمع معلومات حول المناطق التاريخية التي دمرتها [الجماعات الإرهابية في العراق] وتقييم الأضرار التي لحقت بها وتدريب الكوادر العراقية على أعمال الترميم".

هل أعجبك هذا المقال؟

2 Di icons no

0 تعليق

Captcha