http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/04/06/feature-05

مجتمع |

2018-04-06

البنتاغون: "لم يتغير شيء" في مهمة الولايات المتحدة في سوريا

Di icons tw 35 Di icons fb 35

صورة التقطت في 2 نيسان/أبريل لقاعدة عسكرية أميركية في العسلية، بين مدينتي حلب ومنبج في سوريا. تتمركز في المنطقة قوة من التحالف الدولي يبلغ عديدها 350 عنصراً بينهم قوات أميركية. [دليل سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية]
صورة التقطت في 2 نيسان/أبريل لقاعدة عسكرية أميركية في العسلية، بين مدينتي حلب ومنبج في سوريا. تتمركز في المنطقة قوة من التحالف الدولي يبلغ عديدها 350 عنصراً بينهم قوات أميركية. [دليل سليمان/وكالة الصحافة الفرنسية]

بعد أيام على إعلان الرئيس دونالد ترامب نيته سحب القوات الأميركية من سوريا، أكد البنتاغون يوم الخميس، 5 نيسان/أبريل، أن مهمة القوات الأميركية في سوريا لم تتغير وستبقى هناك في الوقت الحاضر.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون دانا وايت "إن مهمتنا في سوريا كانت، وما تزال، إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا"، مضيفة أن "هذه المهمة لم تتغير".

وكان الرئيس ترامب قد أعلن يوم الثلاثاء عن قرب عودة نحو ألفي عنصر من القوة الأميركية المشاركة في الحرب ضد داعش بسوريا إلى الوطن.

وأوضح البيت الأبيض يوم الأربعاء، أن المهمة العسكرية الأميركية في سوريا "ستصل إلى نهايتها قريباً"، دون أن يحدد جدولاً زمنياً لانسحاب القوات منها.

وجاء في البيان الصادر عن البيت الأبيض أن "المهمة العسكرية لاجتثاث داعش في سوريا ستصل إلى نهايتها قريباً، إذ تم تدمير هذا التنظيم تدميراً شبه كامل".

وأضاف: "ما تزال الولايات المتحدة وشركاؤها ملتزمين بالقضاء على ما تبقى من وجود ضئيل لداعش في سوريا والذي لم تقض عليه قواتنا بعد".

وتابع: "سنستمر في التشاور مع حلفائنا وأصدقائنا بشأن الخطط المستقبلية. نتوقع أن تعمل دول المنطقة وخارج المنطقة، بالإضافة إلى الأمم المتحدة، على تحقيق السلام وضمان عدم ظهور داعش مجدداً".

السياسة العسكرية "لم تتغير"

ويوم الخميس، قال مدير هيئة الأركان الأميركية المشتركة في وزارة الدفاع اللواء كينيث ماكينزي، إن السياسة العسكرية لم تتغير.

وأضاف: "لطالما كان في نيتنا تعديل مستوى وجودنا في سوريا عند انتهاء معركتنا ضد داعش فيها، ومن هذا المنطلق، لم يتغير شيء في الواقع".

وواصل التحالف الدولي ضرب أهداف تنظيم داعش في أجزاء محددة من سوريا والعراق بين 30 آذار/مارس و 5 نيسان/أبريل، حسبما جاء في بيان لقوات التحالف يوم الجمعة.

وأضاف البيان أن آخر غارة في سوريا نُفذت يوم الأحد 1 نيسان/أبريل، عندما شنت قوات التحالف غارة تألفت من ثلاث ضربات استهدفت مواقع لداعش بالقرب من البو كمال.

واستهدفت الغارة وحدة تكتيكية لداعش ودمرت مركبة للتنظيم.

هل أعجبك هذا المقال؟

7 Di icons no

0 تعليق

Captcha