نقل |
2018-03-06

بدء إعادة إعمار مطار الموصل الدولي


رجال شرطة عراقيون يتمركزون على مشارف مطار الموصل في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، قبل استعادته من تنظيم 'الدولة الإسلامية'. [حقوق الصورة لقيادة الشرطة الاتحادية العراقية]
رجال شرطة عراقيون يتمركزون على مشارف مطار الموصل في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، قبل استعادته من تنظيم 'الدولة الإسلامية'. [حقوق الصورة لقيادة الشرطة الاتحادية العراقية]

بدأت عملية إعادة إعمار مطار الموصل الدول الذي دمر بالكامل تقريباً على أيدي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، حسبما أعلنت الإدارة المحلية لمقاطعة نينوى يوم الثلاثاء، 6 آذار/مارس.

وقال مدير الإعلام في المحافظة سالار كوران لديارنا، إن السلطة المحلية بدأت المرحلة الاولى من مشروع إعادة إعمار المطار المدني الواقع على بعد خمسة كيلومترات جنوب مدينة الموصل، وقدمت عدة شركات عطاءات للفوز به.

وأضاف كوران أن مسلحي داعش كانوا قد طوقوا المطار بعد تدمير جميع مبانيه وبنيته التحتية، حيث بلغ حجم الضرر 100 في المائة.

وفي أعقاب اجتياحها الموصل في حزيران/يونيو 2014، فجر التنظيم مدرج المطار ثم أبراج التحكم فيها، إضافة إلى قاعات الاستقبال والمغادرة ومباني الإدارة والأمن.

وقبيل انطلاق معارك تحرير الموصل في تشرين الأول/أكتوبر 2016، عمد إلى تلغيمه بالعبوات الناسفة وحفر خنادق لمنع قوات التحرير استخدامه للإنزال الجوي.

مشروع حيوي

ويعود إنشاء المطار للعام 1920، وأعيد تأهيله عام 2008 وفتح أمام حركة الملاحة الجوية. وكان من المقرر الشروع بخطة كبيرة لتطويره، لكن اجتياح داعش للموصل حال دون ذلك.

ونوه كوران أن بناء المطار هو "من أكثر المشاريع حيوية في المرحلة المقبلة"، مبيناً أن استئناف رحلات الطيران خطوة أساسية للنهوض بالمحافظة من ركام الحرب.

وأشار إلى أن الإدارة المحلية تولي قطاع النقل أهمية بالغة لدوره الكبير في تنشيط السياحة والسفر والاستثمارات وإنعاش الأسواق التجارية وتنمية المدن.

وتابع: "أعدنا افتتاح جميع طرق المواصلات البرية التي تربط الموصل بسائر المدن، وكان آخرها طريق الموصل-دهوك، الذي افتتح أمس الاثنين بحضور مسؤولين محليين".

ولفت إلى أن هذا الطريق الذي يبلغ طوله 75 كيلومتراً، ظل مغلقاً أمام المسافرين وشاحنات البضائع طيلة فترة سيطرة داعش على الموصل.

وأكد أن الطريق لم يتضرر كثيراً وهو حالياً مؤمن بشكل كامل وبتنسيق مشترك من قوات الجيش والشرطة وقوات البشمركة الكردية.

هل أعجبك هذا المقال؟

5 Di icons no
Captcha