http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2018/03/02/feature-02

أمن |

2018-03-02

القوات العراقية تستهدف أوكار داعش في صحراء هيت

Di icons tw 35 Di icons fb 35

صورة لجنود عراقيين وهم يحملون أسلحة استولوا عليها من عناصر تنظيم 'الدولة الإسلامية' في مدينة هيت بمحافظة الأنبار. [الصورة من صفحة مديرية المخابرات العراقية على موقع الفيسبوك]
صورة لجنود عراقيين وهم يحملون أسلحة استولوا عليها من عناصر تنظيم 'الدولة الإسلامية' في مدينة هيت بمحافظة الأنبار. [الصورة من صفحة مديرية المخابرات العراقية على موقع الفيسبوك]

أعلن قائم مقام مدينة هيت مهند العبيدي يوم الجمعة، 2 آذار/مارس، أن القوات العراقية نفذت بنجاح عمليات أمنية وقائية للقضاء على أوكار تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في الصحراء المحيطة بمدينة هيت في محافظة الأنبار.

وقال لديارنا إن "الصحراء لم تعد مكاناً آمناً للإرهابيين الذين هزموا فى معارك التحرير".

وأوضح أن القوات المشتركة من قيادة عمليات الجزيرة والشعبة السابعة للجيش، قامت بالتعاون مع رجال العشائر بتمشيط المناطق الصحراوية ليلاً ونهاراً بتغطية جوية من سلاح الجو العراقي وطائرات التحالف الدولي.

وأضاف أنهم "نجحوا في الأيام الثلاثة الماضية في تنفيذ عدة عمليات استباقية ناجحة ساهمت بإحباط مخططات إرهابية لمهاجمة المدينة".

ومن أبرز هذه النجاحات "تدمير مخبأ ضخم لداعش يقع على بعد 10 كيلومترات من بلدة كبيسة (جنوب غرب هيت) في عمق الصحراء".

وذكر العبيدي أن المخبأ كان يحتوى على "100 حزام ناسف و175 عبوة متفجرة ولغم أرضي معدة للتفجير، فضلاً عن أسلحة وعتاد ومستلزمات لوجستية للإرهابيين".

وأردف أن هذه العملية تزامنت مع "عملية ناجحة أخرى نفذتها قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية بدعم من مقاتلي عشيرة البو نمر وعشائر أخرى في منطقة وادي سويب شمال شرقي هيت.

وتابع العبيدي أن هؤلاء المقاتلين تحركوا يوم 26 شباط/فبراير نحو وكر في الصحراء كان يوجد داخله ثلاثة انتحاريين يخططون لتفيذ هجمات إرهابية.

وأضاف أن القوات العراقية استطاعت تصفية هؤلاء الانتحاريين والاستيلاء على معداتهم وأسلحتهم.

ودمرت في هذه العملية أربعة أنفاق و44 عبوة ناسفة.

الأمن في هيت مستقر 'منذ أشهر عدة'

وعزا العبيدي هذه النجاحات إلى الدعم الاستخباراتي الذي يقدمه المواطنون، "والذين باتوا يزودون القوات الأمنية بالمعلومات الفورية عن أي حالة تثير شكوكهم".

ولفت إلى أن الاعترافات التي يتم انتزاعها من عناصر الخلايا الإرهابية النائمة، ساعدت أيضاً على ملاحقة متطرفين آخرين واعتقالهم وتدمير أسلحتهم.

وشدد على أن القوات العراقية تنتشر في كل أنحاء هيت وأطرافها والصحراء المحيطة بها.

وختم مؤكداً أن "الحالة الأمنية مستقرة منذ أشهر عدة نتيجة ليقظة قواتنا وجهودها النشطة في تعقب جحور داعش وتصفية عناصرها".

هل أعجبك هذا المقال؟

2 Di icons no

0 تعليق

Captcha