إرهاب |

2018-02-21

العراق يحكم على مقاتلي داعش الأجانب بالإعدام وبالسجن مدى الحياة

Di icons tw 35 Di icons fb 35

اقتياد رجلين مدانين بتهم مرتبطة بالإرهاب إلى السجن. [الصورة منصفحة مديرية المخابرات العسكرية على موقع الفيسبوك]
اقتياد رجلين مدانين بتهم مرتبطة بالإرهاب إلى السجن. [الصورة منصفحة مديرية المخابرات العسكرية على موقع الفيسبوك]

قال مصدر قضائي لديارنا يوم الأربعاء، 21 شباط/فبراير، إن سلسلة الأحكام التي أصدرتها المحكمة الجنائية المركزية في بغداد خلال الأشهر الأخيرة ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، تنسجم مع "المعايير الدولية للمحاكمات العادلة".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد تحدثت عن صدور حكم بالإعدام يوم الأحد بحق امراة تركية وأحكام بالسجن مدى الحياة لـ 11 امرأة أخرى من أرامل عناصر داعش الأجنبيات، على خلفية انتمائهن إلى التنظيم.

واعتقلت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 50 عاماً في الموصل أو تلعفر، حيث قتل أزواجهن في المعارك التي خاضتها القوات العراقية لتحرير المدن الشمالية.

ودفع محامو المتهمات بذريعة تعرض موكلاتهن للتضليل للقدوم إلى العراق وبأنهن لم تتورطن باي أعمال عنف.

ومع ذلك، تمت إدانتهن بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب والتي تعتبر مذنباً "اي شخص يرتكب أعمالاً إرهابية أو يحرض عليها أو يخطط لها أو يمولها أو يساعد على تنفيذها"، كما وجدتهم المحكمة مذنبات بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية.

وفي هذا الإطار، قال المتحدث باسم مجلس القضاء العراقي الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار لديارنا، إن الأحكام القضائية التي تصدر بحق الأجانب المتورطين بأعمال إرهابية في العراق تمثل "جزءا من سيادة الدولة (العراقية)".

وأضاف أن هذه الأحكام "تصدر وفق ما ينص عليه القانون العراقي من عقوبات ضد مرتكبي الجرائم المرتبطة بالإرهاب".

وأكد أيضاً أنها "تصدر وفقاً لمعايير المحاكمات العادلة المنصوص عليها في جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان"، والتي تشمل حق المتهمين في توكيل محام للدفاع عنهم ومناقشة الشهود وأدلة الاتهام واستئناف الأحكام.

الأحكام قابلة للتمييز

وأصدر القضاء العراقي منذ منتصف عام 2017 أحكاماً بالإعدام والسجن المؤبد على إرهابيين أجانب، أدينوا بتهمة الانتماء لتنظيم داعش وارتكاب جرائم ضد العراقيين.

واعتقلت القوات العراقية معظم هؤلاء المدانين أثناء العمليات العسكرية التي خاضتها لتحرير مدينتي الموصل وتلعفر.

وبتاريخ 12 شباط/فبراير، أصدرت المحكمة الجنائية حكماً بالسجن مدى الحياة على امرأة تركية بتهمة "التستر على الإرهابيين"، وعلى رجل سوري الجنسية على خلفية "الانتماء إلى داعش والمشاركة في الهجوم على القطعات العسكرية العراقية".

وسبق وصدر في 21 كانون الثاني/يناير الماضي حكم بإعدام امرأة ألمانية، أدينت بجرم المشاركة في مهاجمة القوات العراقية وتقديم الدعم اللوجستي لعناصر داعش

وفي 12 أيلول/سبتمبر الماضي، قضت المحكمة الجنائية بإعدام رجل روسي الجنسية اعترف بتنفيذ العديد من العمليات الإرهابية ضد الأجهزة الأمنية منذ العام 2015.

وأوضح بيرقدار أن المدان ينتمي إلى كتيبة مسلحة تابعة لداعش تعرف بكتيبة الزرقاوي.

وأكد أن الأحكام الصادرة ضد كل الإرهابيين المدانين تأتي وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب العراقي.

وأشار إلى أنها "لا تحمل الصفة القطعية وإنما تعتبر أحكاماً ابتدائية قابلة للتمييز من قبل محكمة التمييز الاتحادية".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha