إرهاب |

2018-02-20

الحرس الثوري الإيراني يجند مقاتلين لميليشيا بدرعا السورية

Di icons tw 35 Di icons fb 35

عناصر من ميليشيا تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة حوران بجنوب سوريا.  [الصورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]
عناصر من ميليشيا تابعة للحرس الثوري الإيراني في منطقة حوران بجنوب سوريا. [الصورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]

أكد سكان وناشطون لموقع ديارنا أنه فيما تسعى إيران لتوسيع رقعة نفوذها في أجزاء استراتيجية بسوريا، فإن ضباطًا من الحرس الثوري الإيراني ينخرطون بصورة نشطة في تجنيد مقاتلين لصالح لواء يقع مقره في محافظة درعا.

وقالوا إن ضباط الحرس الثوري الإيراني يشرفون بشكل مباشر على عمليات تجنيد لصالح "اللواء 313"، الذي يقع مقره في مدينة أزرع ويتلقى الأوامر من إيران.

ياسر الخالد، وهو شاب في العشرين من العمر جنده الحرس الثوري الإيراني، قال إن جهود التجنيد تستهدف الشباب من ذوي الدخل المنخفض وأولئك الذين يسعون لتجنب التجنيد في الجيش السوري النظامي.


محمود خضر، الملقب بـ"أبو كاظم"، القائد السابق للواء 313 الذي قتل في معارك محافظة درعا.  [الصورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]

محمود خضر، الملقب بـ"أبو كاظم"، القائد السابق للواء 313 الذي قتل في معارك محافظة درعا. [الصورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي]

ويلزم القانون السوري الشباب بالخدمة في القوات المسلحة عند بلوغ سن الثامنة عشر.

وأضاف الخالد، الذي فضل استخدام اسم مستعار لحماية هويته، أن والده كان قد تدخل في محاولة لحمايته، وذلك بدفع الأموال لبعض المسؤولين للتهرب من الخدمة العسكرية، خصوصًا أن الخدمة الآن تعني المشاركة المباشرة بالمعارك الدائرة في سوريا.

وذكر في تصريح لديارنا أن أحد المسؤولين أشار لوالده لإرساله للالتحاق باللواء 313، قائلًا إن ذلك سيعفيه من شرط الخدمة العسكرية.

وتابع أنه عند التحاقه باللواء المحلي، تبين له أنه تحت قيادة ضباط من الحرس الثوري الإيراني الذين "كانوا يشرفون مباشرة على عملية استقبال وتسجيل المتطوعين".

وأضاف أن كل ملتحق باللواء يتلقى بطاقة أمنية عليها شعار الحرس الثوري تمنع إيقافه عند أي حاجز أمني من حواجز النظام، بالإضافة إلى مبلغ 300 دولار شهريًا.

وتابع الخالد أنه بعد مرور أيام قليلة من التحاقه باللواء، اكتشف أن الإيرانيين ينقلون المتطوعين إلى جهات أخرى للتدريب، وذلك قبل إرسالهم إلى الجبهات، مما دفعه إلى الفرار من دمشق.

لواء 313 تحت سيطرة الحرس الثوري الإيراني

ويؤكد الخالد أن "اللواء 313 هو تشكيل طائفي صرف ومهمته القيام بعمليات عسكرية لصالح الحرس الثوري وليس لصالح الجيش النظامي".

بدوره، قال ياسر التركماني، وهو من ضباط لواء توحيد كتائب حوران والمتواجد بمحافظة درعا، إنه منذ إحكام الحرس الثوري الإيراني لسيطرته على مدينة درعا في نوفمبر/تشرين الثاني، بدأ بتجنيد مقاتلين لإعادة إحياء اللواء 313.

وقال في تصريح لديارنا إن اللواء 313 ليس وحدة جديدة، لكن كان به عدد هزيل من الأفراد إلى أن "أعيد إحياؤه من جانب الحرس الثوري".

وأضاف التركماني أن ضباط الحرس الثوري استهدفوا أبناء مدينة درعا والقرى المحيطة بها، "من خلال استغلال أوضاعهم المزرية".

وتابع أن معظم الملتحقين هاربون من الخدمة العسكرية الإلزامية بالجيش السوري وأنهم التحقوا باللواء ليتم إعفاؤهم منها، "في حين أن آخرين يعانون من الفقر وقلة فرص العمل".

وأوضح أنه تم إغراء المجموعة الأخيرة على الانضمام للواء براتب شهري يصل إلى 300 دولار أميركي، يرتفع حسب درجة المسؤولية التي يتولاها المتطوع.

واختتم التركماني أن المركز الرئيسي للواء 313 هو مقر الشبيبة بمدينة أزرع، مشيرًا إلى أن المجندين يحصلون على التدريب في معسكرات بمدينة أزرع وبلدة الشيخ مسكين تحت إشراف ضباط من الحرس الثوري ومدربين من تنظيم حزب الله اللبناني.

دعم أجندة إيران الإقليمية

من جهته، يقول الباحث المختص بتمويل الحرس الثوري الإيراني وطرق انتشاره، إن "الحرس الثوري يحاول التوسع في المناطق السورية التابعة لسيطرة النظام، وخصوصًا في المنطقة الجنوبية".

وأوضح في تصريح لديارنا أن تلك المنطقة الاستراتيجية قريبة من الحدود الأردنية وتمثل جزءًا من ممر يربط العاصمة دمشق بمنطقة البادية السورية (الصحراء الشرقية) وصولًا إلى الحدود العراقية.

وأضاف أن "الحرس الثوري يريد أن تبقى تنظيمات مسلحة تابعة له في الممر الذي يحاول إنشاؤه للربط بين طهران وبيروت حيث تعتبر منطقة درعا ممرًا إجباريًا في هذا الطريق".

وتابع أن "حيلة الحرس الثوري الإيراني باتت مكشوفة"، مشيرًا إلى أن إيران تركز على إنشاء مجموعات محلية مثل اللواء 313، وذلك بهدف تجنب اتهامات التدخل المباشر بالأحداث السورية.

وختم أن ذلك بالإضافة إلى الميليشيات الأخرى التي تقاتل في سوريا تحت إشراف الحرس الثوري، مثل ميليشيات "فاطميون" و"زينبيون" على التوالي التي تتألف من مرتزقة أجانب من أفغانستان وباكستان.

هل أعجبك هذا المقال؟

4 Di icons no

5 تعليق

Captcha
میر سعید پورعشق | 2018-09-11

جيد جدا.

الرد
مجتبی | 2018-08-18

لا تعليق!

الرد
مرتضی | 2018-05-31

كيف يمكن أن نجد وظيفة؟

الرد
مرتضی | 2018-05-31

كيف يمكن أن نجد وظيفة؟

الرد
مهراب اکبری | 2018-05-11

محبة غامرة للحرس الثوري الإيراني والزعيم الأعلى [لإيران]. الهدف: الوصول إلى الأراضي الإسرائيلية وتدمير ذلك النظام.

الرد