أمن |

2018-01-10

القوات العراقية تلاحق جيوب داعش في الرطبة

Di icons tw 35 Di icons fb 35

قوات عراقية تراقب شارعًا في الرطبة بغرب الأنبار يوم 19 أيار/مايو 2016 بعد استعادة البلدة من تنظيم داعش.  هذا وتهدف عملية عسكرية مشتركة شنت 10 كانون الثاني/يناير للقضاء على بقايا مقاتلي داعش في المنطقة.  [معاذ الدليمي/وكالة الصحافة الفرنسية]
قوات عراقية تراقب شارعًا في الرطبة بغرب الأنبار يوم 19 أيار/مايو 2016 بعد استعادة البلدة من تنظيم داعش. هذا وتهدف عملية عسكرية مشتركة شنت 10 كانون الثاني/يناير للقضاء على بقايا مقاتلي داعش في المنطقة. [معاذ الدليمي/وكالة الصحافة الفرنسية]

أطلقت قوات عراقية مشتركة الأربعاء، 10 كانون الثاني/يناير، حملة عسكرية جديدة لملاحقة مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) في الصحراء الغربية للبلاد.

وأوضح قائد قوات حرس الحدود الفريق الركن حامد عبد الله إبراهيم في حديث لديارنا أن الحملة تأتي "بتوجيه مباشر" من القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

والهدف منها "تطهير المناطق الصحراوية الحدودية في جنوب مدينة الرطبة من جيوب ومخابئ عناصر تنظيم داعش والقضاء على نشاطاتهم".

وتشارك في الحملة، إلى جانب حرس الحدود، قوات أخرى من قيادة عمليات الأنبار والفرقة الأولى للجيش العراقي التي تحركت حول المناطق المستهدفة من أربعة محاور، وفقا لإبراهيم.

ونوّه بأن الهجوم الجديد مدعوم من طيران الجيش "الذي بدأ بدك أوكار العدو بضربات دقيقة وتمشيط الأراضي بحثًا عن الأهداف المتحركة للعدو".

وأكد أن القوات المهاجمة أوقعت في اليوم الأول لانطلاق الحملة "خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين"، مضيفًا "أوقعنا قتلى كثيرين ودمرنا مركباتهم".

وأضاف أنه تم "الاستيلاء على خمس عجلات للعدو".

اكتشاف مضافات داعش

وشدد إبراهيم على أن الحملة ستستمر لحين إنهاء تواجد العناصر المسلحة المختبئة في المنطقة.

وبالتزامن مع هذه الحملة، تنفذ قيادة قوات حرس الحدود عمليات تحر للكشف عن مخابئ داعش في صحراء محافظة النجف المجاورة.

وتمكنت قيادة المنطقة الخامسة الحدودية يوم 3 كانون الثاني/يناير من العثور على مضافات تحت الأرض لداعش متصلة مع بعضها البعض في منطقة صحراوية تسمى الغرة.

وكانت مداخل هذه المضافات مموهة بطريقة يصعب اكتشافها، حيث جرى تغطيتها بصفائح معدنية مغطاة بالأتربة والأشواك.

وأضاف إبراهيم أن المخابئ كانت فارغة من المسلحين حين تم اكتشافها.

ويشير إبراهيم إلى أن ذلك الاكتشاف "دفع بقواتنا لزيادة عمليات البحث في تلك المنطقة والمناطق المجاورة للتأكد تمامًا من عدم وجود أية مضافات أخرى أو خلايا للمسلحين"، مؤكدًا على مواصلة التحري عن بقايا داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟

1 Di icons no
Captcha

Di blue bubble 1 تعليق

يوسف جبار مريعب | 2018-02-10

السلام عليكم انا خريج الابتدائيه اريد تقديم عله شرطه الاتحادية \nرقم/٠٧٧٢٨٣٠٥٠٦٧

الرد