إقتصاد |

2018-01-09

حركة الملاحة الجوية في العراق تنشط عقب هزيمة داعش

Di icons tw 35 Di icons fb 35

طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية وهي تقف على مدرج الإقلاع في مطار إربيل يوم 28 أيلول/سبتمبر 2017.  [سفين حميد/وكالة الصحافة الفرنسية]
طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية وهي تقف على مدرج الإقلاع في مطار إربيل يوم 28 أيلول/سبتمبر 2017. [سفين حميد/وكالة الصحافة الفرنسية]

صرح المتحدث باسم وزارة النقل العراقية سالم موسى في حديث لديارنا يوم الثلاثاء (9 كانون الثاني/يناير) أن السموات العراقية تشهد نشاطًا كبيرًا حاليًا في حركة الطيران المدني عقب هزيمة تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) بالبلاد.

وعقب استيلاء تنظيم داعش على مساحات شاسعة من العراق عام 2014، قررت عدة شركات عالمية للطيران المدني تعليق عملياتها في البلاد بسبب مخاوف على سلامة المسافرين.

إلا أن حركة الطيران المدني العابرة للأجواء العراقية تشهد حاليًا نشاطًا كبيرًا، بحسب موسى.

ويضيف أن "عدة شركات طيران عالمية قررت استئناف رحلاتها الجوية عبر البلاد بعد دحر تنظيم داعش وإعلان النصر النهائي عليه في 9 كانون الأول/ديسمبر الماضي".

وأشار إلى أن هناك ما لا يقل عن 700 رحلة جوية تعبر يوميًا أجواء العراق، بينما كانت تعد بالعشرات بعد احتلال داعش للموصل في حزيران/يونيو 2014.

وتابع "هذا العدد تضاعف بشكل كبير عما كان عليه من قبل، وهو مؤشر يدعونا للتفاؤل".

زيادة العائدات

هذا وتجني الحكومة اليوم عائدات مالية بملايين الدولارات من وراء استئناف نشاط حركة الطيران.

ويؤكد موسى إن "العراق يحصل عن كل رحلة تعبر أجوائه مبلغًا قيمته 375 دولارا كرسم عبور"، مشيرًا إلى أن هذه الرسوم تمثل الآن موارد مالية جيدة للحكومة.

وفي سياق متصل، تعمل وزارة النقل على تعزيز الشراكة مع جميع البلدان لفتح خطوط جوية مباشرة معها.

ووفقا لموسى، فقد نجحت الوزارة في تدشين خطوط جديدة للملاحة الجوية، كان آخرها مع دولة الكويت والمملكة العربية السعودية.

وأضاف أن "العمل جار لافتتاح خطوط أخرى قريبًا مع تونس واليونان وأسبانيا بناء على دراسات تأخذ بعين الاعتبار عامل الجدوى الاقتصادية ووجود نشاطات متبادلة".

وشدد موسى على وجود رغبة لدى المجتمع الدولي للانفتاح على العراق، مردفًا أن العراق "بدوره لن يدخر جهدًا في تحقيق أي تقارب".

وكشف أن عدد المسافرين المغادرين والوافدين إلى المطارات العراقية خلال عام 2017 بلغ 10.3 مليون مسافر، بينهم أكثر من أربعة ملايين مسافر تنقلوا عبر مطار بغداد الدولي، أكبر مطارات البلاد.

وأضاف أن مجموع الرحلات الهابطة والمغادرة من مطارات البلاد في العام الماضي بلغ 102812 رحلة طيران مدني.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha

Di blue bubble 1 تعليق

ادم | 2018-01-14

انا اقترح لتطوير السياحة والطيران تسهيل منح الفيزة للاجانب او رفع فيزة عن اغلب مواطني الدول الراغبين بزيارة العراق لكي يسهل دخول العراقين ايضا بالدخول لدولهم هذا الشي لا يفكر بها وزير الخارجية وكل المسوولين العراقين لان هم وعوائلهم لديهم جنسيات اجنبية . انا اعرف الان تجاوبون تقولون يجب ان نعامل بالمثل اي دولة يسمح للمواطن العراقي بالدخول بدون تاشيرة العراق يعامله بالمثل نحن لسنا كبقية الدول نحن نحتاج مرونة لكي نصل الى مستوى بقية البلدان

الرد