أمن |

2017-12-19

القوات العراقية تطهر مطيبيجة من جيوب داعش

Di icons tw 35 Di icons fb 35

قادة عسكريون عراقيون يشرفون على حملة القضاء على جيوب ʼالدولة الإسلاميةʻ في مطيبيجة شرقي تكريت. [الصورة من صفحة وزارة الدفاع العراقية على فيسبوك]
قادة عسكريون عراقيون يشرفون على حملة القضاء على جيوب ʼالدولة الإسلاميةʻ في مطيبيجة شرقي تكريت. [الصورة من صفحة وزارة الدفاع العراقية على فيسبوك]

أعلنت القوات العراقية الثلاثاء، 19 كانون الأول/ديسمبر، عن تطهير منطقة مطيبيجة الواقعة شرق تكريت بالكامل من جيوب تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش)، في إطار حملة عسكرية واسعة لملاحقة فلول التنظيم.

وانطلقت الحملة يوم السبت لملاحقة عناصر داعش الذين هربوا من محافظات صلاح الدين وكركوك وديالى إلى مطيبيجة.

وشاركت فيها قطعات عسكرية من قيادات عمليات دجلة وصلاح الدين وسامراء، إضافة إلى الشرطة الاتحادية ومقاتلين محليين.

وأوضح قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي في حديث لديارنا أن "الحملة استهدفت فلول وجيوب عناصر داعش في منطقة مطيبيجة والقرى والمناطق المحيطة بها".

وشملت مساحات واسعة بين محافظتي ديالى وصلاح الدين، ضمت قرى البو جمعة والميتة والبو حسان وأم النخلة ومنطقتي حوض العظيم وحاوي العظيم.

وتمتاز هذه المناطق بجغرافيا معقدة لوجود التلال والوديان والطرق الوعرة فيها، إلى جانب البساتين الزراعية.

وبعد تحرير مدينة الحويجة في غرب كركوك في 5 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لجأ العديد من مسلحي داعش الفارين من القتال إلى مطيبيجة للاختباء وتنظيم صفوفهم.

وتابع العزاوي أن "قيادة العمليات المشتركة وبعد إعلان النصر على داعش ارتأت إطلاق هذه الحملة المشتركة للقضاء التام على خطر الإرهابيين وإرجاع السكان النازحين".

وأكد "إنجاز مهمة تطهير مطيبيجة وبقية المناطق والقرى المستهدفة بالكامل".

داعش تتكبد خسائر إضافية

ولفت إلى أنه سيتم قريباً إطلاق عمليات لإعادة الأهالي المحليين الذين قام مسلحو داعش بتهجيرهم من منازلهم خلال السنوات الثلاث الماضية.

ونوّه العزاوي بأن "الحملة أسفرت عن تدمير الكثير من مضافات الإرهابيين والأنفاق".

وأشار إلى أنه تم تفجير أكداس من العتاد والعبوات الناسفة والعجلات المفخخة ومخازن الوقود والطعام والمولدات الكهربائية.

كذلك، قال إن 10 من عناصر داعش الذين كانوا مختبئين في مضافتين قتلوا خلال العمليات، مضيفاً أنه تم العثور أيضاً على جثث خمسة مسلحين قتلوا بضربات جوية.

ولم تسفر الحملة عن اعتقال مسلحين، بحسب العزاوي.

وفي هذه الأثناء، نفذت قيادة عمليات دجلة عمليات واسعة للبحث عن عناصر داعش في مناطق مختلفة من محافظة ديالى.

وذكر "قمنا في الأيام الماضية بمداهمات في مناطق حوض الطبج ووادي ثلاب و[حوض]الداينية".

وتابع "تمكنا خلالها بالتعاون مع الأهالي من قتل أربعة إرهابيين واعتقال إرهابي يهرب الأسلحة لعناصر داعش".

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no
Captcha