إرهاب |
2017-11-16

التحالف الدولي: داعش خسرت 95 في المائة من ʼخلافتهاʻ

  • * معلومات ضرورية


جنود عراقيون يرقصون في 4 تشرين الثاني/نوفمبر بالقرب من الحدود السورية بعد تحرير مدينة القائم الحدودية غربي الأنبار من ʼالدولة الإسلاميةʻ قبل يوم. [أحمد الرباعي/وكالة الصحافة الفرنسية]
جنود عراقيون يرقصون في 4 تشرين الثاني/نوفمبر بالقرب من الحدود السورية بعد تحرير مدينة القائم الحدودية غربي الأنبار من ʼالدولة الإسلاميةʻ قبل يوم. [أحمد الرباعي/وكالة الصحافة الفرنسية]

خسر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) 95 في المائة من الخلافة العابرة للحدود والتي أعلن إقامتها قبل ثلاثة أعوام في العراق وسوريا، حسبما ذكر التحالف الدولي الذي يحارب التنظيم.

وقال بريت ماكغورك مبعوث واشنطن للتحالف الدولي مساء الأربعاء، 15 تشرين الثاني/نوفمبر، بعد اجتماع في الأردن، "منذ تشكيل تحالفنا عام 2014، خسرت داعش 95 في المائة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها في العراق وسوريا".

واجتاح التنظيم الإرهابي سوريا والعراق خلال السنة نفسها، معلناً قيام "خلافة" عابرة للحدود تمتد على مساحة توازي مساحة بريطانيا، ومستقطباً آلاف المقاتلين الأجانب.

ولكن أسفرت عدة هجمات عسكرية، منها تلك التي دعمها التحالف الدولي، عن فقدان داعش معظم المناطق التي كانت تسيطر عليها.

وأعلن ماكغورك في بيان أن "عدد المحررين من داعش بلغ اليوم أكثر من 7.5 مليون شخص"، مضيفاً أن موارد التنظيم المالية انهارت الآن "إلى درجة غير مسبوقة".

وفي ظل تحطم أحلام التنظيم بإقامة دولة عقب الهزائم التي تكبدها في ساحة القتال، يركز الغرب بشكل متزايد على محاولة منع المقاتلين الأجانب من العودة إلى ديارهم لتنفيذ الهجمات.

وشدد ماكغورك على أن تدفق مقاتلي داعش الأجانب إلى سوريا "توقف تقريباً"، مشيراً إلى ازدياد حالات إيقاف الإرهابيين أثناء عبورهم الحدود.

وقال "نعمل على تعزيز التعاون والأمن الحدودي وأمن الطيران وتطبيق القوانين والعقوبات المالية ومشاركة المعلومات الاستخبارية لمنع داعش من تنفيذ هجمات في بلداننا".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 1
Captcha