إرهاب |
2017-10-10

اشتباكات بين داعش وهيئة تحرير الشام في ريف حماة

  • * معلومات ضرورية


عناصر من هيئة تحرير الشام يعدون قذائف هاون لقصف حماة. تتواصل الاشتباكات بين عناصر التحالف ومسلحي ’الدولة الاسلامية‘. [حقوق الصورة معتز العمران]
عناصر من هيئة تحرير الشام يعدون قذائف هاون لقصف حماة. تتواصل الاشتباكات بين عناصر التحالف ومسلحي ’الدولة الاسلامية‘. [حقوق الصورة معتز العمران]

أكد نشطاء لموقع ديارنا أن اشتباكات عنيفة اندلعت يوم الاثنين، ٩ تشرين الاول/نوفمبر، في عدة نقاط من ريف محافظة حماة، بين مجموعات من تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) وهيئة تحرير الشام.

وأفادوا أنه حسب المعلومات الاولية التي حصلوا عليها، أن عدداً كبيراً من القتلى والجرحى سقط من كل من داعش وهيئة تحرير الشام التي يطغى عليها عناصر من جبهة النصرة سابقاً.

الناشط معتز العمران من بلدة حلفايا بريف محافظة حماة، قال لديارنا إن مجموعات من تنظيم داعش بدأت صباح يوم الاثنين بالهجوم على مناطق في ريف محافظة حماة الشرقي تقع تحت سيطرة تنظيم هيئة تحرير الشام.


عناصر من هيئة تحرير الشام يحرسون موقعاً لهم في محافظة حماة في سوريا. الاشتباكات بين الهيئة وتنظيم ’الدولة الاسلامية‘ مستمرة. [حقوق الصورة معتز العمران]

عناصر من هيئة تحرير الشام يحرسون موقعاً لهم في محافظة حماة في سوريا. الاشتباكات بين الهيئة وتنظيم ’الدولة الاسلامية‘ مستمرة. [حقوق الصورة معتز العمران]

وأوضح أن الهجوم أدى إلى سيطرة التنظيم على مجموعة كبيرة من القرى والبلدات في المنطقة.

وسيطر التنظيم على الرهجان وسرحا وسرحا الشمالية وام كهف وحصرات ورسم الاحمر والمستريحة وام الغور بالاضافة الى وادي الزروب وجب الطبقلية وابو لفة والنفيلة ومريجب والجملان والشاكوسية.

وتقع هذه البلدات والقرى في صف طولي يمتد إلى عمق مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام وهي بمواجهة مواقع الجيش التابع للنظام السوري.

اعتداء آخر على بلدات في حماة

و أضاف العمران أن تنظيم داعش شن هجوماً آخراً على مجموعة اخرى من القرى فسيطر عليها وهي ابن وردان والمسلوخية والسماقية والتفاحة وبيوض.

وتقع تلك البلدات على خط مواز لقرى المجموعة الاولى.

وأشار العمران إلى أن ا"لمعلومات الاولية تشير إلى سقوط أكثر من 30 قتيلاً من الطرفين بالاضافة إلى عدد كبير من الجرحى".

وأضاف نقلاً عن مصادر مقربة من هيئة تحرير الشام بأن مجموعة من سبعة عناصر اعتقلت من قبل تنظيم داعش.

وأكد العمران أن حالة من الاستياء الشديد تسود بين المدنيين في المناطق التي شهدت الاشتباكات خصوصاً وأن مواقع جيش النظام ليست بعيدة والجبهات المشتعلة معه تقع على مقربة منهم.

وفي المقابل قامت هيئة تحرير الشام بالهجوم على نقاط تمركز فيها تنظيمي "حركة احرار الشام" و"فيلق الشام" في بلدة ارمناز والتلال المحيطة بها وفرضت سيطرتها الكلية على المنطقة.

هذا وأوضح العمران أن عناصر الهيئة تمكنوا من استعادة السيطرة على قرى ابن وردان والمسلوخية والسماقية والتفاحة وبيوض واخراج تنظيم داعش منها.

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 0
Captcha