إرهاب |
2017-10-04

داعش يسرق المدنيين الهاربين من مناطق سيطرته

  • * معلومات ضرورية


يتجه السوريون الفارون من مناطق تسيطر عليها داعش في ريف دير الزور إلى مخيمات عين عيسى للنازحين. [حقوق الصورة لقوات سوريا الديموقراطية]
يتجه السوريون الفارون من مناطق تسيطر عليها داعش في ريف دير الزور إلى مخيمات عين عيسى للنازحين. [حقوق الصورة لقوات سوريا الديموقراطية]

اكد مدنيون سوريون تحدثوا لموقع ديارنا أن عناصر تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، يقومون بابتزاز المدنيين الهاربين من المناطق الواقعة تحت سيطرتهم، للسماح لهم بالفرار.

وتقوم العائلات المقيمة في ريف دير الزور بالفرار بمساعدة مهربين إلىمجمع للنازحين في عين عيسى في ريف الرقة التي تسيطر عليها عليها قوات سوريا الديموقراطية.

محمد عساف العبيده من سكان منطقة ريف دير الزور، قال لموقع ديارنا إن امراء التنظيم اصبحوا يطلبون وبشكل علني من المدنيين بدفع الاموال الباهظة لقاء السماح لهم بالانتقال.

واضاف أنهم منعوا نقل أي متعلقات شخصية او مواد غذائية بشكل نهائي.

وقال العبيده إنه دفع لعناصر التنظيم مبلغ نصف مليون ليرة سورية (٩٧٠ دولار أميركي) للسماح له ولعائلته المؤلفة من زوجته ووالدته وابنيه الرضع بالخروج من مناطق التنظيم والانتقال الى منطقة عين عيسى.

واكد أن عناصر التنظيم صادروا أيضاً بعض قطع الذهب التي كانت بحوزة والدته بعد تهديدهم باجراء تفتيش من قبل الفرق النسائية التابعة للتنظيم.

واشار إلى أنهم "صادروا بعض المواد التموينية وحليب الاطفال أيضاً".

اليأس والاحباط يخيمان على صفوف داعش

ويتابع العبيده: "هذا الامر بات منتشراً في منطقة ريف دير الزور"، اذ كان الامر في السابق يتم لكن بشكل مستتر ومن خلال المهربين الذين كانوا يدفعون قسماً كبيراً من الاموال التي يحصلون عليها من الهاربين لامراء وعناصر التنظيم.

وأضاف "أما في الوقت الحالي، فاصبح لزاماً على الهاربين دفع الاموال للتنظيم ودفع مبالغ اخرى للمهربين الذين ينقلون النازحين إلى المناطق الامنة،".

وأشار إلى أن التعامل مع المهربين ضروري لتفادي الطرقات الخطرة امنياً ولتفادي المناطق المزروعة بالالغام.

وبات المهربون يتقاضون مبلغ تصل حتى 150 الف ليرة سورية (٢٩٠ دولار) عن مجمل العائلة.

ورأى العبيده إلى أن عناصر تنظيم داعش باتوا يتصرفون وكأنهم قرب رحيلهم عن المنطقة.

وقال إنهم يحاولون الحصول "على الاموال بأكبر قدر ممكن وبأي طريقة ممكنة قبل مقتلهم أو هروبهم إلى أي منطقة اخرى".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 1
Captcha