http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2017/08/14/feature-02

إرهاب |

2017-08-14

العراق يتهم داعش بتخريب الشبكة الكهربائية

Di icons tw 35 Di icons fb 35

عمال صيانة يصلحون شبكات توزيع الكهرباء في محافظة ديالى العراقية في هذه الصورة المنشورة بتاريخ 4 تموز/يوليو 2017.  (الصورة لصفحة كهرباء ديالى على موقع فيسبوك).
عمال صيانة يصلحون شبكات توزيع الكهرباء في محافظة ديالى العراقية في هذه الصورة المنشورة بتاريخ 4 تموز/يوليو 2017. (الصورة لصفحة كهرباء ديالى على موقع فيسبوك).

اتهمت الحكومة العراقية يوم الاثنين (14 أغسطس/آب) تنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) باستهداف شبكة الطاقة الكهربائية.

حيث قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس إن "أربعة خطوط لنقل الطاقة تعرضت في اليومين الماضيين للتفجير بعبوات ناسفة على يد إرهابيين أدت إلى توقف إمداد عدة مناطق بالتيار الكهربائي".

وأوضح في حديث لديارنا أنه تم يوم السبت الماضي نسف ثلاثة أبراج لخطيّ نقل الكهرباء الرئيسيين للضغط الفائق بين ديالى وكركوك.

وقال إنه جراء ذلك العمل التخريبي، فقد "توقفت محطات توليد طاقة تغذي مناطق في هاتين المحافظتين وخروج 1100 ميغاواط من الخدمة".

وأشار المدرس إلى أن "خطًا للضغط العالي ينقل الطاقة بين قضاء المقدادية ومنطقة سد حمرين في ديالى وآخر بين مدينتيّ هيت وحديثة في محافظة الأنبار تعرضا فجر الأحد لهجوم من الإرهابيين".

وذكر "جرى تفجير ستة أبراج توقف على إثرها إمداد الكهرباء للمدن التي يغذيها الخطان وخسارة 800 ميغاواط".

هجمات على منشآت الطاقة

ونوّه بأن هذه الهجمات هي آخر حلقة في سلسلة الاعتداءات التي تتعرض لها منشآت الطاقة على يد جماعة داعش وعناصر مخربة.

وقال إن "الإرهابيين استهدفوا مطلع هذا الشهر خط استيراد الكهرباء في ديالى بعبوات ناسفة، ما أدى إلى سقوط ثلاثة أبراج بين تقاطع الصفرة وسد حمرين وفقدان 400 ميغاواط".

وأضاف "كما انفجرت عبوة ناسفة تحت أحد الأبراج في منطقة اللطيفية أسفرت عن مقتل وإصابة كوادر عاملة بالوزارة، وخسارة 400 ميغاواط من الطاقة التي تغذي العاصمة بغداد".

ولفت المدرس إلى قيام المخربين بالتعدي يوم 8 آب/أغسطس الجاري على دائرة توزيع الكهرباء في مدينة الناصرية وسرقة محتوياتها وإطلاق الرصاص على البناية.

وشدد "نتعرض لهجمة شرسة"، مضيفًا أن "هذه الاعتداءات المتكررة تستنزف قدراتنا" ويجب أن تتوقف.

وقال إن فرق الوزارة تعمل في ظل ظروف صعبة من أجل توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين في المنطقة.

وأضاف أن "الهجمات وعمليات الهدر والتجاوز على الكهرباء تتسبب في حصول ضائعات تصل نسبتها إلى 60 بالمائة من إجمالي حجم الإنتاج اليومي من الطاقة والذي يبلغ حاليًا 16 ألف ميغاواط".

ودعا المدرس إلى ترشيد استهلاك الكهرباء، كما ناشد المخربين المحتملين عدم التجاوز على شبكات التوزيع لزيادة إمدادات الطاقة وضمان استقرارها.

هل أعجبك هذا المقال؟

0 Di icons no

0 تعليق

Captcha