كركوك تفتتح مركزًا لمكافحة الفكر المتطرف


أجرت مديرية الوقف السني في محافظة كركوك اختبارات دينية لعدد من كوادرها يوم 7 آب/أغسطس كجزء من الجهود الرامية لمحاربة الفكر المتطرف. [الصورة من صفحة مديرية الوقف السني على الفيسبوك]

أجرت مديرية الوقف السني في محافظة كركوك اختبارات دينية لعدد من كوادرها يوم 7 آب/أغسطس كجزء من الجهود الرامية لمحاربة الفكر المتطرف. [الصورة من صفحة مديرية الوقف السني على الفيسبوك]

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

افتتحت مديرية ديوان الوقف السني بمحافظة كركوك يوم الجمعة (11 آب/أغسطس) مركزا لمحاربة التشدد الديني وأعلنت عن البدء بتنظيم اختبارات دينية لكوادرها.

وأوضح مدير الوقف أحمد جميل المدرس إن مديريته افتتحت "مركز الوعي الديني في مسعى لمكافحة التفكير المتشدد ونشر قيم التسامح والاعتدال التي تمثل جوهر الدين الإسلامي".

وأشار في حديث لديارنا إلى أن المركز سيوجه الأئمة والخطباء بالوقف السني نحو إشاعة الخطاب الديني المعتدل والتصدي لخطاب الكراهية والانحرافات العقائدية.

ونوّه بأن المركز سيهتم أيضا بتحصين الجمهور ضد الأفكار المتشددة عبر تنظيم برامج للتثقيف الديني القائم على أساس الفكر الديني المعتدل، مضيفًا أن المركز سيعزز أيضًا الفكر الديني الوسطي بالمناهج الدراسية في التعليم الإسلامي وكلية الإمام الأعظم.

وقال إن "جماعات الإرهاب اندحرت في ميادين المعارك"، لكن الفكر الإرهابي لا يزال يشكل خطرًا على المجتمع.

وأضاف "نحن كمؤسسات دينية ومفكرين مطالبون بالعمل الشاق لمواجهته وتأسيس بناء فكري وعقائدي سليم".

اختبارات دينية للكوادر

هذا وقد باشرت المديرية يوم الاثنين (7 آب/أغسطس)، بتوجيه من ديوان الوقف السني، في تنظيم اختبارات دينية للخطباء والأئمة وبقية كوادر الوقف من مؤذنين ومقرئين وخدام جوامع.

وقال المدرس إن "هذه الاختبارات تتضمن أسئلة متنوعة في الفكر والعقيدة الإسلامية".

وذكر أن الهدف هو تقييم تفكير هؤلاء المنتسبين وفهمهم للمفاهيم الدينية، وما إذا كانوا متأثرين بالأفكار المتطرفة أم لا.

وشدد على أن "عملية تقييم الإجابات تتم من قبل لجنة مختصة من كبار علماء الدين وأساتذة الشريعة والفقه الإسلامي".

وكمرحلة أولى، جرى تنظيم هذه الاختبارات لكوادر الوقف السني في كركوك ممن يشغلون وظائف الإمامة والخطابة والمرشدات.

ويستطرد المدرس قائلًا "كل كوادرنا ستخضع للاختبار. أنجزنا إلى الآن اختبار وجبتين، وأمامنا عشر وجبات أخرى".

مبينُا أن كل وجبة ستضم ما لا يقل عن 50 من منتسبي المديرية.

أضف تعليقا (سياسة ديارنا بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

* معلومات ضرورية

Test