أمن |

2017-07-18

القوات العراقية تلاحق الفارين من عناصر داعش في جنوب الموصل

Di icons tw 35 Di icons fb 35

دورية للقوات العراقية في شارع من غربي الموصل يوم 3 تموز/يوليو، أي بُعيد أيام من إعلان الحكومة تحرير المدينة من سيطرة تنظيم 'الدولة الإسلامية'. [سفين حميد/وكالة الصحافة الفرنسية]
دورية للقوات العراقية في شارع من غربي الموصل يوم 3 تموز/يوليو، أي بُعيد أيام من إعلان الحكومة تحرير المدينة من سيطرة تنظيم 'الدولة الإسلامية'. [سفين حميد/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلنت قيادة عمليات نينوى عن بدء حملة يوم الثلاثاء، 18 تموز/يوليو، لملاحقة عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الذين لجأوا إلى مناطق على طول نهر دجلة جنوب الموصل.

وتستهدف الحملة مناطق الزاب الأعلى والشمسيات وقرية قبر العبد شمال ناحية حمام العليل، وذلك عقب ورود تقارير تفيد بوجود عناصر من داعش تسللوا إليها بعد دحرهم من الموصل.

وقال الناطق الرسمي باسم القيادة العميد فراس بشار صبري لديارنا، إن العملية جزء من خطة وضعتها قيادتنا بعد الانتصار الكبير في الموصل".

وأوضح أن "الهدف منها هو حماية كل المناطق المحررة وبسط الأمن فيها بمشاركة سكانها ودعمهم".

وأضاف: "نعمل بالتنسيق مع سائر القطعات العسكرية والسكان المحليين لاصطياد الإرهابيين وعدم السماح لهم بتشكيل خلايا نائمة أو أوكار سرية".

وأكد صبري أن الحملة أسفرت حتى الآن عن اعتقال "عشرات العراقيين المطلوبين"، فضلاً عن مصادرة أسلحة مختلفة وأحزمة ناسفة.

وذكر أن "هذه العمليات المخطط لها بعناية تبعث رسائل اطمئنان إلى الأهالي بأن قواتهم تعمل على تهيئة بيئة أكثر أمناً لهم وتجنيب مناطقهم التهديدات الإرهابية".

وتنفذ القوات العراقية منذ 12 تموز/يوليو الجاري عملية عسكرية لتطهير قرية إمام غربي من مسلحي داعش، وهي تقع قرب ناحية القيارة جنوب الموصل.

وسبق للحكومة العراقية أن أعلنت بتاريخ 10 تموز/يوليو عن تحرير مدينة الموصل بالكامل من قبضة تنظيم داعش.

هل أعجبك هذا المقال؟

2 Di icons no

0 تعليق

Captcha