http://diyaruna.com/ar/articles/cnmi_di/features/2017/07/17/feature-02

×
×
إرهاب |

17 عنصراً من داعش يستسلمون للقوات العراقية في ديالى

خالد الطائي

شرطة ديالى تعتقل ستة أشخاص بتهم تتعلق بأعمال إرهابية وجنائية. شهدت محافظة ديالى مؤخراً تسليم 17 عنصراً من تنظيم 'الدولة الإسلامية' أنفسهم إلى القوات العراقية. [حقوق الصورة لصفحة شرطة ديالى على موقع فيسبوك]

كشف قائد عسكري عراقي يوم الاثنين، 17 تموز/يوليو، أن عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) تستسلم للقوات العراقية في محافظة ديالى بأعداد غير مسبوقة، وذلك إثر الضربة التي تلقاها التنظيم في الموصل.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، إن "17 عنصراً من عناصر داعش المطلوبين وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، سلّموا أنفسهم طوعاً لقواتنا في منطقة حوض الوقف شمال مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى".

وأوضح لديارنا أن القيادة تحقّق حالياً مع هؤلاء لمعرفة دورهم في صفوف التنظيم الإرهابي وأنها ستضمن لهم محاكمة عادلة تنفيذاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي.

وأضاف العزاوي أن القيادة تملك معلومات حول رغبة أعداد أخرى من المسلحين بتسليم أنفسهم"، مرجحاً "ازدياد هذه الأعداد في الفترة المقبلة".

كارثة الإنقسام تحلّ بداعش

وعزا العزاوي ارتفاع عدد المستسلمين في ديالى بشكل لم تشهده من قبل إلى الخسارة التي مني بها التنظيم مؤخراً في الموصل ومقتل العديد من قادته وفرار الآخرين.

ولفت إلى "وجود "شروخ عميقة بين عناصر داعش وقادته في ديالى على خلفية الهزيمة المّرة التي منيت بها [في الموصل] إضافة إلى سلسلة النكاسات التي ألحقتها بها قواتنا في المحافظة".

وأشار العزاوي إلى أن "قادة داعش الأعلى رتبة والمتمركزين في مدينة الحويجة استدعوا قبل أربعة أيام قادة التنظيم في ديالى وأعدموهم".

وتابع أنه "بحسب المعلومات الاستخباراتية التي بحوزتنا، نُفذت عملية الإعدام بعد اتهام أولئك القادة بالفشل الذريع في أداء مهامهم".

القوات العراقية تحبط مؤامرة

وأردف: "لقد شدّدنا الخناق على داعش ونجحنا في إحباط أكبر هجوم إرهابي من نوعه كان التنظيم يعدّ لتنفيذه خلال شهر رمضان الفائت".

وأوضح أن القوات الأمنية داهمت وكراً سرياً لداعش في ديالى ما أدى إلى مقتل 17 انتحارياً كانوا يخططون لتفجير أنفسهم بين المدنيين في الأسواق والأماكن العامة.

"وفي أعقاب هذه العملية، قتلنا 30 إرهابياً كانوا مختبئين في بساتين منطقة المخيسة شمال ديالى، وذلك بدعم من مقاتلات التحالف الدولي التي قصفت أهدافاً حيوية للإرهابيين"، وفقاً له.

هل أعجبك هذا المقال؟
9

0 تعليق

سياسة ديارنا بشأن التعليقات
Captcha