صحة |
2017-06-13

إصابة المئات بالتسمم في مخيمين للنازحين بالموصل

  • * معلومات ضرورية


صورة لنازحين عراقيين في مخيم حسن شام في 10 حزيران/يونيو 2017. بعد يومين من ذلك، اجتاحت موجة تسمم غذائي جماعي المخيم الواقع خارج الموصل، مما تطلب توفير العلاج الطارئ لمئات الأشخاص. [محمد الشاهد/وكالة الصحافة الفرنسية]
صورة لنازحين عراقيين في مخيم حسن شام في 10 حزيران/يونيو 2017. بعد يومين من ذلك، اجتاحت موجة تسمم غذائي جماعي المخيم الواقع خارج الموصل، مما تطلب توفير العلاج الطارئ لمئات الأشخاص. [محمد الشاهد/وكالة الصحافة الفرنسية]

أصيب مئات المدنيين العراقيين بحالات تسمم غذائي يعتقد أن سببها وجبة إفطار يوم الاثنين، 12 حزيران/يونيو، في مخيمين للنازحين خارج الموصل، مما تطلب معالجة عدد كبير منهم بصورة طارئة.

وذكرت دائرة صحة إربيل في بيان صدر مساء الثلاثاء أنه تم تسجيل أكثر من 800 حالة تسمم غذائي بعد تناول المواطنين وجبة طعام مساء الاثنين.

ونفى البيان أخباراً وردت سابقاً عن مقتل مدنيين اثنين، بينهم طفل.

وأشار المتحدث باسم منظمة الهجرة العالمية جويل ميلمان إلى أنه تم إدخال 312 شخصاً إلى المستشفى للعلاج.

وأوضح ميلمان أن الطعام الذي تناولوه كان في إطار وجبة الإفطار وشمل الأرز واللبن والدجاج والحساء، وقد اشترته منظمة إغاثية مقرها قطر من أحد المطاعم في إربيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية سيف البدر إنه سيتم الكشف عن المصدر الأساسي للتسمم بعد إجراء تحقيقات أكثر دقة في الحادث.

وسجلت حالات التسمم في مخيمي حسن شام والخازر للنازحين، وهما من المخيمات العديدة المنتشرة في محيط الموصل حيث تقاتل القوات العراقية تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

تحرك الفرق الطبية

وقال رزكار عبيد مدير مخيم الخازر لديارنا إن إدارة المخيم دخلت حالة استنفار قصوى منذ ليل الاثنين للتعامل مع الحالات وتوفير الرعاية الطبية للمرضى.

وذكر "مع وقوع أولى حالات التسمم أبلغنا دائرة صحة محافظة أربيل بالحادث".

وأضاف أن سيارات الإسعاف والفرق الطبية والمسعفون وصلوا إلى المخيم على الفور.

وتابع أن الأعراض الظاهرة على المصابين شملت التقيؤ والإسهال الشديد، فضلاً عن تعرض الكثيرين لحالات إغماء وآلام بالمعدة.

ولفت إلى أن التسمم نجم عن ألفي وجبة إفطار جاهزة قدمت في المخيمين، وشملت الأرز والدجاج والفاصوليا والخبز.

وأكد عبيد أن "محافظ أربيل نوزاد هادي زار المخيم وأصدر توجيهات لفتح تحقيق رسمي بالحادثة، كما جرى اعتقال سبعة أشخاص من المسؤولين عن تجهيز الطعام الفاسد للنازحين".

ونوّه بأن إدارة المخيم منعت دخول أية أطعمة جاهزة ومن أي منظمة كانت إلى المخيم.

وتابع أنها شرعت بحملة تنظيف للحمامات وبقية مرافق المخيم وزيادة وجبات مياه الشرب والغسل، فضلاً عن زيادة ساعات التجهيز بالكهرباء.

وشدد عبيد على أن "الوضع حالياً مسيطر عليه".

هل أعجبك هذا المقال؟

Di icons no 4
Captcha